تعرفوا على دروع ايران الدفاعية ورسالتها وحال مضيق هرمز..

العالم – تقارير

اللواء باقري اشار الى الطبيعة السلمية للايرانيين على مدى التاريخ، مبينا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحمل على الدوام راية الصداقة والسلام حتى انها تقيم المناورات العسكرية بهذه الرسالة.

تصريح اللواء باقري هذا لم يخلو من تحذير بعض دول الخليج الفارسي من تداعيات دعواتها للولايات المتحدة للتآمر على دول المنطقة. وقال بحزم، انه على الاعداء الاقليميين للجمهورية الاسلامية الايرانية ان يعلموا بان ايران الى جانب عقيدتها الدفاعية تتواجد بقوة وحزم وتدافع عند الضرورة عن سيادة ترابها وتحمل هذه الدول مسؤولية التداعيات اللاحقة.

وبالطبع هذا الكلام لا يُطلق اعتباطا فايران لديها نظرة ثاقبة تجاه مايحاك من مؤامرات ضد المنطقة، ليقف رئيس اركانها في موقع استراتيجي ويصرح، انه يجب على اعداء ايران في المنطقة ان يعلموا بان ايران لها تواجد عسكري قوي وعند الضرورة ستدافع عن سيادة ترابها، محملا الدول التي تحث واشنطن على التآمر في المنطقة، المسؤوليات والتداعيات اللاحقة.

ووصف الامن المثالي المستتب في مضيق هرمز والخليج الفارسي بانه ثمرة لتضحيات وقدرات القوات المسلحة والامن المتوفر في الخليج الفارسي تحقق بفضل قوات النخبة واستخدام احدث المعدات العسكرية مؤكدا ان توفير الامن في المنطقة ممكن فقط في ظل المواكبة من قبل جميع دول المنطقة وان تواجد الاجانب مخل بهذا الهدف.

وخلال اطلاعه على المعدات وجهوزية القوات المسلحة الموجودة في جزيرة بو موسى نبه اللواء باقري الى واقع حال اميركا، وقال: على بعض الدول الا تعقد الامل على اميركا لانها ذاتها وبعد اعوام من اثارة العنف والفوضى لم يكن امامها سوى الخروج من سوريا.

كما اكد اللواء باقري على هامش زيارته التفقدية للتحصينات الدفاعية لدى بحرية الجيش الايراني في المنطقة الثانية في ميناء جاسك (جنوب) ضرورة تأمين الحدود وتطوير شواطئ مكران في اطار الستراتيجية الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وبيّن رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة ان بحرية الجيش الايراني تشكّل القوة المستقلة الوحيدة في العالم التي تقوم بمكافحة قراصنة البحار.

كما قام اللواء باقري بتفقد مصانع القوة البحرية للجيش في ميناء بندر عباس بمحافظة هرمزكان (جنوب) واطلع على قدرات ومكاسب القوة البحرية الاستراتيجية للجيش الايراني.

وكذلك تفقد مدمرة سهند الايرانية الصنع ومعرض المعدات وقدرات المنطقة الاولى للقوة الجوية للجيش واطلع عن كثب على معدات الغوص والملاحة ومنظومة صواريخ ولاية 1 البعيدة المدى ومنظومة صواريخ ولاية 2 المتوسطة المدى في قطاع الصواريخ والاجهزة والمعدات للواء مغاوير "الامام الحسين" البحري الاول ولواء "مسلم بن عقيل" للعمليات الخاصة وقدرات وجهوزية المنتسبين.

ولا ننسى ان طول حدود ايران يبلغ 8755 كيلومتراً وهي تحتل المركز الثالث بعد الصين وروسيا من حيث عدد دول الجوار اذ تحيط بها 15 دولة، وتحظى بصمود مثالي امام التهديدات الخارجية (اميركا والكيان الاسرائيلي)، فضمان الامن في الحدود يتمتع بمكانة وطنية لايران يقف على شموخها حرس الحدود في خطها الامامي والحصن الدفاعي للنظام والبلاد.

*اقبال عبد الرسول عباس