جريمة تحالف العدوان الوحشية بالساحل الغربي تشعل مواقع التواصل

العالم – نبض السوشيال

ففي جريمة بشعة اقدم مرتزقة العدوان في الساحل الغربي باعدام عشرة من أسرى الجيش اليمني واللجان الشعبية.وقد نددت اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى بهذه الجريمة والتصرف الهمجي والعدواني الذي يتنافى مع أبسط الحقوق والأخلاق والقيم الدّينية والإنسانية.

وقالت في بيان لها : "وإننا إذ ندين هذه الجريمة الشنعاء، لنؤكد على أنها دليل على وحشية وإجرام هؤلاء المرتزقة، كما أنها – في الوقت نفسه- تمثل فضيحة مدوّية لداعميهم ومشغيلهم من الأمريكيين والسعوديين والإماراتيين، وأن تكرار هذه الجرائم دليل على أنها منهجية تتخذها دول التحالف ومرتزقتها منذ بداية العدوان للانتقام من كل من يتحرك في مواجهة احتلالهم وإجرامهم".

وتأتي هذه الإعدامات بحق أسرى القوات المسلحة اليمنية في الساحل الغربي بالتزامن مع تواصل انسحاب التحالف العداون السعودي الاماراتي من المناطق الجنوبية والشرقية لمحافظة الحُديدة، وقالت مصادر محلية إن قوات الجيش اليمني باتت تفرض سيطرتها بشكل كامل على اغلب المدن والقرى في الساحل وإن المعارك تدور حاليا في بعض مناطق مديرية الخوخة. هذا بينما حققت القوات اليمنية تقدما جديدا في اطراف بعد سيطرتها على بعض المواقع العسكرية للمرتزقة في جبال البلق شرق وغرب المدينة.

هذا وحمّلت لجنة شؤون الأسرى قيادة المرتزقة في الساحل الغربي والدول الداعمة لها كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية إزاء هذه الجريمة الوحشية.

ودعا بيان الصادر عن اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى، المبعوث الأممي والأمم المتحدة، والمنظمات التابعة لها في اليمن، إلى إدانة هذه الجريمة والتحرّك الجاد والفاعل لملاحقة مرتكبيها، لمحاكمتهم واتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية جميع الأسرى وحفظ حقوقهم.

النشطاء من جانبهم عبر موقع التواصل الاجتماعي ادانوا هذه الجريمة ، واعتبروا ان من اقدموا على ارتكاب هذه الجريمة النكراء قد انسلخوا من القيم والمبادئ الدينية والعادات والتقاليد ودليل على وحشية وإجرام هؤلاء المرتزقة، كما تعكس تأثير العصابات التكفيرية داخل صفوف المرتزقة. واكد النشطاء ان هذه جريمة لن تمر مرور الكرام وشددوا على ان اعدام الاسرى لن يعوض هزيمتهم.

وغرد هاشم القطابري" عبر حسابه على التواصل الاجتماعي في تويتر : " ندين جريمة إعدام الأسرى ونؤكد أنها دليل على إجرام المرتزقة وفضيحة مدوية لمشغليهم من الأمريكيين والإماراتيين والسعوديين".

فيما غرد"General_Sharaf2" : "اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى: مرتزقة العدوان في #الساحل_الغربي أعدموا يوم أمس 10 من أسرى الجيش واللجان الشعبية رميا بالرصاص اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى: إعدام الأسرى تصرف همجي وعدواني يتنافى مع أبسط الحقوق والأخلاق والقيم الدينية والإنسانية".

فيما اكد "طه السقاف" في تغريدته ان "اعدام الاسرى لن يعوض هزيمتكم".

وكتب "بندر الهتار" : "إعدام الأسرى علامة على الجبن والضعف وليست علامة على الشجاعة والقوة! ناهيك عن أنها تعكس تأثير العصابات التكفيرية داخل صفوف المرتزقة".

وغرد "الشيخ هادي النهمي" : "#جريمه ضد الانسانية …. أسرى لاحول لهم ولا قوه يقومون بإعدام عشره أسرى إلي أين وصل بكم الحال يا أحقر من على الأرض جبناء لامذهب لكم ولا مله".

وشدد "غالي المقبولي – أبو الفضل" : "إقدام المرتزقة إعدام 10 اسرى رميا بالرصاص والتمثيل بالجثث جريمة لن تمر مرور الكرام ..".

فيما غرد صاحب حساب باسم "الصادعة بالحق_ اليمن" : "اعدام تحالف العدوان ومرتزقته ل10 اسرى من الجيش اليمني المسنود باللجان الشعبيه البارح في #الحديده جريمه يهتز لها عرش الرحمن والي سووها قد انسلخوا من القيم والمبادئ الدينيه والعادات والتقاليد اليمنيه الوهابيه وفكرها خطير جدا ويؤكد بما لا يدع مجال للشك تواجد الدواعش بجانب التحالف".