جسم فضائي غامض یثیر الذعر بین الناس… والنهایة صادمة جدا! 

 

انتشر الذعر في قرية هندية بسبب ما اعتقد سكانها بأنه "كرة فضائية" ضخمة من السماء، ليتضح فيما بعد أنها مخلفات بشرية مجمدة سقطت من إحدى الطائرات.

وفوجئ سكان قرية في ولاية هاريانا الشمالية، بكرة يتراوح وزنها من 10 إلى 12 كلغ سقطت من السماء، مما دفع بعضهم للاعتقاد بأنها جسم فضائي غامض.

واعتقد آخرون أن تلك الكرة هي عبارة عن جرم سماوي، وأخذوا عينات منها، وفق ما ذكر موقع "إندبندنت"، الاثنين.

وتم إرسال فريق من إدارة الكوارث الوطنية، ودائرة الأرصاد الجوية إلى القرية للتحقق من الجسم الغريب، ليتضح أنه عبارة عن مخلفات بشرية مجمدة تسربت من طائرة أثناء تحليقها فوق القرية.

هذا وقد سمع سكان قرية قريبة من مدينة غورغاون الهندية ضجيجا غير عادي في الحقل المجاور وظنوا أن السبب ليس إلا سقوط أحد النيازك.

وأشارت صحيفة إنديان اكسبريس إلى أن الحادث وقع بعد 10 أيام فقط على منع السلطات المختصة الهندية، جميع شركات الطيران من إلقاء محتويات المراحيض في الجو عند عبور طائراتها للأجواء الهندية.

وكانت الهند قد أصدرت حظرا مشابها عام 2016 ولكن معظم شركات الطيران لا تزال تتجاهله حتى الآن على الرغم من أنه يفرض غرامة تبلغ أكثر من 500 يورو على المخالفين.

وصدرت هذه القرارات بعد أن تزايدت الحوادث المذكورة واشتكى بعض سكان القرى الهندية من سقوط كتل البراز البشري على رؤوسهم وبيوتهم من السماء.

102-1