جهانغيري: ايران تدعم استثمارات الشركات البيلاروسية في قطاع الطاقة

العالم -ايران

ونقلاً عن الموقع الاعلامي للنائب الاول للرئيس الايراني، أثني اسحاق جهانغيري اليوم الثلاثاء خلال إجتماعه بالسيد «فيتالي فوك» وزير صناعات جمهورية بيلاروسيا، علي تعاون هذا البلد مع الجمهورية الاسلامية الايرانية طيلة الفترة العصيبة التي مرت بها ايران أيام الحظر الاقتصادي، وقال: إننا الآن نعيش في المرحلة التي تلت التوقيع علي الاتفاق النووي أي المرحلة التي فتحت الأبواب أمام ايران للتعاون مع باقي دول العالم مؤكداً علي أنّ ايران ستمنح اصدقاءها ومنهم بيلاروسيا مكانة مرموقة وستعيرها اهمية خاصة في ما يخص أي تعاون مشترك.

وكان جهانغيري أكّد سابقاً خلال اجتماعه برئيس وزراء بيلاروسيا في مدينة سوتشي الروسية علي عدم وضع ايران أية قيود لتنمية علاقاتها مع بيلاروسيا و علي رفع مستوي تعاون البلدين.
و وصف النائب الاول لرئيس الجمهورية، جمهورية بيلاروسيا بلداً حاظياً بأهمية خاصة لدي السياسة الخارجية الايرانية مشيراً إلي تمتع الجانبين بعلاقات ثنائية ودولية وبعمليات تبادل وفود وشخصيات مسؤولة الأمر الذي من شأنه أن يلعب دوراً مصيرياً في تنمية الأواصر الثنائية.

وندد جهانغيري خلال اللقاء بمساعي الولايات المتحدة الرامية الي منع باقي الدول من تطوير تعاونها مع ايران عبر فرضها عقوبات جديدة وعبر هجماتها الاعلامية وخلقها ضبابية ضد ايران لكنه اعتبر الظروف الحالية السائدة علي المجتمع الدولي وفرت الفرصة الكافية لايران كي تتعاون مع باقي دول العالم.

ولفت جهانغيري إلي نشاط الارهابي في الشرق الاوسط وخاصة في سوريا والعراق والذي نجحت ايران عبر تعاونها مع أصدقائها كروسيا بحسم الكثير من قضاياه.

هذا و أوصي جهانغيري ببدء تعاون مشترك في إنتاج الجرارات الزراعية وإمكانية بدء تعاون في مجال الأدوية فالشركات الايرانية لانتاج الادوية قد تطورت بشكل لافت وباتت تصدّر منتجاتها إلي الدول الاوروبية.

وبالنسبة للتقنيات المتطورة والقضايا العسكرية أكد جهانغيري علي ضرورة توظيف هذين النطاقين لرفع مستوي تعاون البلدين مرحّباً باستثمار شركات روسيا البيضاء في حقل النفط الايراني معلناً استعداد ايران لبيع النفط لهذه الجمهورية وتوفير ما تحتاج إليه من مشتقات نفطية.

علماً بأنّ ايران وروسيا البيضاء تعملان علي إعداد خارطة طريق لتنمية تعاونهما التجاري حتي عام 2020 وقد اُجريت إجتماعات بين لجان من البلدين علي مستوي وزاري للتعرف علي العقبات التي تحول دون تنمية علاقات البلدين وإتخاذ إجراءات لإزالتها و وضع آلية للتبادل المالي.
106-