حكام السعودية الجدد يؤججون نار الحرب فی المنطقة+فيديو

العالم – إيران

وفي حوار خاص مع قناة العالم الإخبارية لبرنامج "من طهران" أكد أميرعبداللهيان أن الاعتراف برئيس وزراء الكيان الصهيوني واستقابله في مسقط لاينطبق أبداً مع الأداء الحكيم للسلطان قابوس.

وأضاف: رغم أن هذه الزيارة قد تكون مسرحية إعلامية وسياسية لنتنياهو، لكن سماح عمان له بعرضه المسرحي هذا في مسقط أمر غيرمبرر.

ولفت إلى أن لقاء نتنياهو بالسلطان قابوس يأتي في إطار التطبيع العربي الإسرائيلي.

وأكد أميرعبداللهيان بالقول "يجب فصل مواقف الشعوب العربية تجاه بعض الملفات عن مواقف ساستها."

وفيما أكد أن الفصائل الفلسطينية لن تسمح بتمرير "صفقة القرن"، وصفها بأنها: مسرحية دمى مكررة سوف لن تجدي نفعا بالنسبة لنتنياهو وترامب.

ولفت إلى أن السعودية تنفق مليارات الدولارات لقتل النساء والأطفال من الشعب اليمن المضطهد لكنها ترفض تزويد فصائل المقاومة الفلسطينية بالسلاح، "الفصائل التي هي أيضاً من أهل السنة والتي تدعي الرياض الدفاع عنهم، لكي يتمكنوا من الدفاع بوجه العدو الصهيوني."

وأضاف أن: حكام السعودية الجدد يصعدون من أوار نيران الحروب في المنطقة.

وبين أن "الذين قتلوا آلاف النساء والأطفال اليمنيين خلال السنوات الـ4 الماضية لا يردعهم خط أحمر لقتل معارض باسم خاشقجي."

وبين أن الأميركان يحاولون لملمة ملف خاشقجي بحيث يصب في نفع آل سعود، مؤكداً أن الأميركان "يهمهم إنقاذ محمد بن سلمان في ملف خاشقجي."

وخلص إلى القول: أي مكان دار الحديث فيه عن الإرهابين في المنطقة كانت السعودية هي العقبة والداعم اللوجستي لهؤلاء الإرهابيين.

ترقبوا الحوار الکامل..