حكم قضائي جائر علی ناشطة سعودية يغضب مواقع التواصل

العالم – السعودية

وحطمت السعودية المعروفة بسحق أي معارضة وقمع جميع أشكال حرية التعبير، الرقم القياسي بهذا الحكم بحق سلمی الشهاب وهي متزوجة وأم لطفلين.

وغردت منظمة العفو الدولية عن الموضوع كاتبة:"ما كان ينبغي إدانة سلمى الشهاب أساساً، لكن زيادة الحكم عليها من ست سنوات إلى 34 سنة، في أعقاب محاكمة جائرة، يثبت أن السلطات تقصد استخدامها لتكون عبرة للآخرين وسط حملة القمع المتواصلة التي تشنّها على حرية التعبير".

وغرد موسى الغبري:"نظام يستخدم المنشار والاحماض المركزة لقطع واذابة اعضاء الناشطين والصحفيين والمناهضين للظلم والاستعباد، لاتستغرب أن يصدر حكماً بالسجن 34 سنة على ناشطة لاستخدامها تويتر".

اما علي الدبيسي فغرد:"الأمم المتحدة تطالب السعودية بالافراج العاجل والفوري عن المدافعة عن حقوق الإنسان سلمى الشهاب وترى أن الحكم -الذي يمثل الوجه الحقيقي والشرس لمحمد بن سلمان – هو حكم مفزع، والذي بلغ في مجموعه ٦٨ عاما".