حكومة الانقاذ اليمنية تكشف تطورات مفاوضات عُمان بشأن رواتب الموظفين

العالم- اليمن

وقال نائب محافظ البنك المركزي أحمد لطفي، في لقائه رئيس حكومة صنعاء عبدالعزيز بن حبتور، حسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" في صنعاء، إن مفاوضات عُمان ناقشت بحضور المبعوث الأممي، توحيد إدارة البنك المركزي، ومعالجة إشكاليات طباعة العملة غير القانونية، إلى جانب خطط حكومة الإنقاذ والبنك المركزي في صنعاء للحفاظ على استقرار سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني.

وأضاف أن موضوع مرتبات الموظفين كان من ضمن أولويات النقاشات في المفاوضات المالية، إضافة إلى فتح ميناء الحديدة وإنشاء صندوق سيادي لإدارة موارد الدولة.

مشيرا إلى أنه تم التأكيد على ضرورة الإفراج عن الحسابات البنكية الخارجية وعدم التصرف بها وفقا للرؤى السياسية كونها حسابات لبنوك وليست لأشخاص.

من جهته، شدد بن حبتور، على ضرورة أن ترتبط عملية تمديد الهدنة بالجوانب الاقتصادية والمالية وبالأخص معالجة رواتب الموظفين المنقطعة منذ نقل وظائف البنك المركزي إلى فرعه في عدن.

مضيفاً أن البنك المركزي في عدن فشل فشلا ذريعا في إدارة السياسة النقدية والوفاء بالتزاماته تجاه معظم موظفي الخدمة العامة.