حماس: تشريح جثة المقعد ابو ثريا يثبت مسؤولية اسرائيل عن قتله 

العالم – فلسطين

وقال عماد الباز رئيس الهيئة الفلسطينية المستقلة لملاحقة جرائم الاحتلال الإسرائيلي في مؤتمر صحافي عقده في مقر وزارة الاعلام في غزة "بعد إخراج جثة الشهيد من القبر (…) قام فريق العمل بجملة من الإجراءات تمثلت في تصوير الأشعة اللازمة للجثة لاسيما منطقة الرأس، وتشريح الجثة من قبل الطب الشرعي التابع لوزارة العدل واستخراج الرصاصة حيث تبين من خلال عملية التشريح أن الرصاصة قد دخلت من فوق العين اليسرى واستقرت في الرأس".

وتابع " بالفعل من خلال التحقيقات كان هناك تعمد حقيقي من طرف الاحتلال في رصد ابراهيم ابو الثريا حيث جاءت الرصاصة فوق العين اليسرى".

وكانت وزارة العدل في غزة اعلنت الاحد استخراج جثة ابو ثريا لتشريحها وتقديم ادلة حول مسؤولية اسرائيل عن مقتله لمحكمة الجنايات الدولية.

وطالب الباز رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "بضرورة إصدار قرار لإحالة ملف الشهيد إبراهيم أبو ثريا للمدعي العام في محكمة الجنايات الدولية".

واستشهد ابو ثريا في قطاع غزة في 15 كانون الأول/ ديسمبر 2017 خلال مواجهات شرق مدينة غزة مع جيش الاحتلال الاسرائيلي احتجاجا على الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل. 

وفقد ابراهيم ابو ثريا ساقيه قبل نحو عشر سنوات في قصف اسرائيلي بعد أن رفع العلم الفلسطيني على حدود قطاع غزة، وظل منذ ذلك الحين مع كرسيه المتحرك مشاركاً فعالا في المواجهات حتى استشهاده برصاصة في الرأس أطلقها عليه جندي اسرائيلي.

واثار مقتله ردود فعل واسعة، حيث اعلن المفوض السامي لحقوق الانسان زيد بن رعد الحسين عن صدمته لمقتل فلسطيني على كرسي متحرك برصاص الجيش الاسرائيلي في غزة، وطالب بفتح تحقيق "محايد ومستقل".

واستشهد 14 فلسطينيا منذ اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل في 6 كانون الأول/ ديسمبر.

المصدر : فرانس برس

1 – 5