خبير عسكري يكشف مفصلاً ما هدف ربط نظام دفاع الاحتلال مع دول التطبيع؟

خاص بالعالم

وقال حطيط في حديث لقناة العالم خلال برنامج "مع الحدث": ان هذا الدمج يلبي احد اهم الاحتياجات الاسرائيلية في الدفاع الجوي، لان كيان الاحتلال يواجه اليوم تحديين رئيسيين، التحدي الاول هو التحدي الناري والذي يتشكل عبر المنظومة الناریة التي يمتلكها محور المقاومة وقد اثبت الميدان بان القبة الحديدية عجزت عن احتواء اخطارها ولم تصل الى اكثر من 36 من الفعالية، وبالتالي مع كل ثلاث صواريخ تستهدف الكيان الاسرائيلي، هناك صاروخ تلتقطه القبة وصاروخان يصلان الى اهدافهما.

واشار حطيط الى ان مردّ ذلك عائد الى امرين: الاول كثافة النار التي تأتي من الخارج، والامر الثاني ضيق المساحة وضيق المناورة للقبة الحديدية، وان هذه العقبة لا تستطيع تل ابيب تجاوزها الا عبر توسيع مسرح العمليات، كي تفرض ايقاعاً جديداً على كثافة الصواريخ وتعطي حرية اكبر للتعامل مع الصواريخ الاتية من المدى البعيد، ولهذا السبب فان دمج القدرات العسكرية الاسرائيلية مع القدرات العسكرية الاقليمية للدول الخليجية ومعها السعودية، يمكّن الاحتلال الاسرائيلي من التغلب على التحدي الاول بشكل فعال.

واوضح العميد حطيط، ان التحدي الثاني، هو تحدي المعركة عبر الحدود او المعركة عبر الجولان، ويعتبر هذا التحدث اقل شأناً من خطر التحدي الاول، فالاول هو الذي يرعب الاحتلال الاسرائيلي ويكبل يديه.

واكد العميد حطيط، ان الدمج العسكري يعني اعتماد مسرح العمليات المندمج الممتد من فلسطين المحتلة غرباً الى منطقة الخليج (الفارسي) شرقاً، ثم نشر المنظومات الثلاث الرئيسية للدفاع الجوي والتي هي منظومة المراقبة (الرادارات)، ومنظومة الاطلاق والتعقب، ومنظومة الرصد، ونشرها بشكل تكاملي بحيث توزع فيها المهمات لتدافع عن فضاء واحد ويصبح بذلك كيان الاحتلال الاسرائيلي جزء لا يتجزأ من مسرح العمليات الاقليمي الواسع، وينقلب الاحتلال من توصيفه بانه غدة سرطانية وعضو غريب عن المنطقة ويجب اقتلاعه واجتثاثه، ينقلب عبر نظام الشرق اوسطي الى عنصر بنيوي وعضوي من اساسيات المنطقة، وهذا ما يؤديه الدمج العملاني والاستراتيجي، وربما ينطلق فيما بعد الى دمج اقتصادي واجتماعي وثقافي ورياضي، وكل هذا سيمكن الاحتلال من تثبيت وجوده في المنطقة، ولا يمكن لاحد ان يفكر بأنه جزءاً هامشياً بل هو الجزء القيادي المشرف على نظام شرق اوسطي للدفاع الجوي والقائد الفعلي لهذا النظام.

تابعوا المزيد في سياق الفيديو المرفق..