خروقات الهدنة مستمرة وصنعاء ترفض مجلس بن سلمان الرئاسي 

العالم – المشهد اليمني

وتحدثت شخصيات مقربة من هادي عن ضغوطات وتهديد وضرب لبعض الاعضاء والقيادات التي رفضت التوقيع.

هذا بينما قال رئيس ما يسمى بمجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي في اول خطاب وتصريح له إنه سينهي الحرب المستمرة منذ سبع سنوات، من خلال عملية سلام، لكنه كرر مصطلحات سلفه عبدربه منصور هادي.

حيث دعا الى مواجهة من اسماهم الحوثيين، الى ذلك، تصاعدت الخروقات العسكرية للهدنة الاممية، وقالت مصادر عسكرية ان قوات الجيش اليمني افشلت هجوما واسعا للمرتزقة في جبهات مارب.

كما أعلنت الأمم المتحدة أن اكثر من 1800 مدني قتلوا واصيبوا في اليمن بسبب الألغام والذخائر التي لم تنفجر من مخلفات العدوان السعودي خلال أربع سنوات هذا بينما استشهد ثلاثة مواطنين وأصيب ثلاثة آخرون إثر انفجار لغم من مخلفات قوى التحالف السعودي بسيارتهم في الطريق الصحراوية شرق مديرية الحزم بمحافظة الجوف.

وأكد ضيف البرنامج لطف الجرموزي رئيس تحالف الأحزاب والقوى السياسية المناهضة للعدوان من صنعاء أن قوى العدوان لم تلتزم بالهدنة بصورة كاملة وممارستها تؤكد أن نواياها ليست صادقة.

وقال الجرموزي:"نريد استمرار الهدنة لكن هذا الامر تحدده المؤشرات التي تبعثها السعودية".

ونوه الجرموزي الى أن المسرحية التي حصلت وما شابها من إخراج هو عبارة عن استمرار لمسار التضليل الذي يمارس ضد العالم وضد شعوب المنطقة وما يجري هو عبارة فقط عن استغناء عن أوراق قديمة لتحالف العدوان وتم استبدالها باوراق قديمة جديدة تلعب دورا لا يمكن أن يتجاوز ارادة السعودة وما يتم رسمه وتخطيطه.

وأوضح الجرموزي الى أنه من تم استعداؤهم الى هذا المشهد هم عبارة عن أوراق فقط لهذه المشاورات للغرض الاعلامي على أنهم حريصون على السلام ولمصلحة الشعب اليمني وما يتم هو مخالف لارادة الشعب اليمني.

فيما أكد الاعلامي اليمني محمد الزبيدي من بيروت أن السعودية تحاول خلق مرحلة جديدة من الصراع في اليمن مشيرا الى أن اي ترتيبات سعودية لليمن ليست شرعية والشعب اليمني غير معني به.

وأشار الزبيدي الى أن حجم ومستوى التسريبات التي تم رصدها في الفترة القليلة الماضية في بداية ما سمي بمشاورات" يمنية – يمنية" تجريها الرياض ضمن ترتيبات الرياض التي كان من مخرجاتها الاعلان عن هذا المجلس الرئاسي وهذه التسريبات تشير بكل وضوح الى أنه لا جماعة هادي ولا الاعضاء الذين تم تعيينهم في هذا المجلس كانوا على علم ودراية وان الامور كان مرتب لها سعوديا وبشكل مباشر من قبل ولي العهد محمد بن سلمان.

التفاصيل في الفيديو المرفق …