خطيب طهران: مسيرة الاربعين معجزة الهية ودليل نصر الله

العالم – ايران

واوضح حجة الاسلام اكبري في خطبة جمعة طهران اليوم، ان العالم يشهد حاليا حدثا عظيما وفريدا ومثيرا للدهشة، وقال: ان مسيرة الأربعين هي ظاهرة رائعة ومدهشة وملهمة حقا، وبالنسبة للمؤمنين فان مسيرة الأربعين الميلونية هي معجزة، ولا يوجد لها في هذا العالم مثيل.
واضاف خطيب جمعة طهران المؤقت: ان مسيرة الاربعين معجزة سماوية ودليل على نصر الله للامة الاسلامية، وهذه المكافأة هي نوع من الرحمة الالهية وتبشر بتحقيق عالم آخر، ونرى في الأربعين الحسيني مزيجا رائعا من نهج الامام حسين (ع) وكربلاء والزيارة والمشي.

وتابع امام جمعة طهران المؤقت : ان هذا الجهد العظيم الذي يحصل في اربعينة الامام الحسين عليه السلام سيقودنا الى مستوى عالي من الفلاح والنجاح، لافتا الى ان مدرسة الامام الحسين عليه السلام تقرء في جزئين والجزء الاول منها ماسطره الامام الحسين عليه السلام واصحابه بدمائهم، واما الجزء الثاني فهو الذي تمت كتابته من قبل اهل البيت عليهم السلام ولاسيما الامام السجاد عليه السلام والسيدة زينب سلام الله عليها وهو كتاب الاربعين الذي يحتوي على الصرخات والتفسير والتوضيح والتحقيق والتدقيق.

خطيب جمعة طهران اضاف: من جانب بناء الذات التي وردت في الخطوة الثانية للثورة فإن زيارة الاربعين تعد مصدرا عظيما للمعاني الفكرية والسلوكية وسبيلا للارتقاء بالفضائل والبلوغ الروحي للبشر .

ولفت امام جمعة طهران المؤقت: الى ان الاربعين هي بمثابة جهاز يعمل على التركيز الثقافي لدى المجتمع، وهي من وجهة نظر اجتماعية عملت خلال العقود الماضية على توفير فرصة ثمينة واصيلة لمحبي آل البيت والعالم الاسلامي لتقوية الروح الجماعية للامة باتجاه محور الامامة والولاية.

واشار حاج علي‌ اكبري الى ان مؤامرات الاعداء لايجاد الفتنة في اربعينية الامام الحسين عليه السلام قد فشلت من الحؤول دون مساهمة جيش الامام الحسين في الزيارة وان هذه الزيارة هي صانعة للحضارة وتمهد الطريق لتحقيق الاهداف الكبرى .

كما اشاد امام جمعة طهران بكرم الطبع الذي اتصف به العراقيون نساءا ورجالا الذين قدموا استضافة حقيقة للزوار لاسيما وان حجم الزائرين الايرانيين هذا العام كان اعظم من السنة الماضية.