خلاف حاد بين قوات العدوان السعودي ومرتزقته في عدن

وكانت مرتزقة العدوان الذين يسمون أنفسهم "المقاومة الشعبية الجنوبية"، قد نشرت الاثنين، نقاطا أمنية على طول الطريق الممتد من المطار في مدينة خور مكسر، إلى مدينة البريقة، حيث يقع مقر قوات "تحالف العدوان".

يأتي ذلك عقب رفض قوات تحالف العدوان خاصة الإماراتية المتحكمة بالملف الأمني في عدن، لمطالب "المرتزقة" بإيضاح أسباب بقاء طارق محمد عبد الله صالح، قائد القوات الخاصة، إبان حكم الرئيس السابق علي عبد الله صالح، في عدن.

وقال مصدر في "مجموعات المرتزقة" لوكالة الأناضول، إن "قوات المقاومة" نشرت 8 نقاط أمنية حتى الآن بدءا من منطقة كالتكس في مدينة المنصورة، وصولا إلى مقر التحالف العربي بمدينة البريقة.

وأضاف، أن قرار نشر تلك القوات يأتي "احتجاجا على تجاهل قيادات التحالف العربي في عدن، لمطالب قيادات المقاومة حول سبب دخول طارق محمد عبد الله، نجل شقيق الرئيس الراحل إلى عدن وبقاءه فيها".

وكان نجل شقيق الرئيس السابق قد ظهر في محافظة شبوه قبل 5 أيام، لأول مرة، منذ مقتل عمه في 4 كانون الأول/ ديسمبر 2017.

ولم تنف قوات العدوان السعودي وجود نجل شقيق الرئيس السابق ، أو تؤكد وجوده في عدن حتى الآن، فيما لم تصدر بيانا رسميا حول التطورات الأمنية التي تشهدها المدينة حاليا.
المصدر : عربي 21