دراسة التسلسل الجيني قد تفك لغز ‘كوفيد 19’

العالم-منوعات

وأشار موقع "تايمز نيوز ناو" إلى أن مجموعة من العلماء في الهند يدرسون حاليا التسلسل الجيني لفيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك في الهند.

وتهدف الدراسة فحص التباين الجيني، والأهداف الجزيئية المحتملة في الفيروس والإنسان، للعثور على إجابات ممكنة تساعد في مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وقال وزارة الاتحاد للإعلام والإذاعة إن تلك الدراسة تتم تحت رعاية مجلس أبحاث العلوم والهندسة الهندي التابع لقسم العلوم والتكنولوجيا.

ونقل التقرير عن دكتور إندراجيت ساها، الأستاذ المساعد في قسم علوم وهندسة الكمبيوتر في المعهد الوطني لتدريب وأبحاث المعلمين التقنيين، في كولكاتا، قوله إن "الدراسة تعتمد على تفكيك فيروس كورونا المستجد إلى عدة أجزاء للوصول إلى جذوره ورؤيته من عدة اتجاهات".

طور الفريق البحثي برنامج توقع "كوفيد 19" على شبكة الإنترنت للتنبؤ بتسلسل الفيروسات عبر الإنترنت على أساس التعلم الآلي وقام بتحليل 566 جينومًا هنديًا لفيروس كورونا المستجد، للعثور على التباين الجيني من حيث الطفرة النقطية وتعدد أشكال النوكليوتيدات الأحادية.

وأوضحت الدراسة: "لقد اكتشفوا بشكل أساسي أن 57 من أصل 64 جينوم متعدد الأشكال موجود في 6 مناطق ترميز لجينومات فيروس كروونا المستجد في الهند فقط، وجميعها غير مترادفة في الطبيعة".

وتابعت: "وسع الباحثون هذه الدراسة لأكثر من 10 آلاف تسلسل حول العالم، بما في ذلك الهند ووجدت 20260 و18997 و3514 نقطة طفرة فريدة على مستوى العالم، بما في ذلك الهند".

كما يعمل العلماء على تحديد البروتينات المستهدفة المحتملة للفيروس والمضيف البشري المستند على تفاعلات البروتين والبروتين.

كما قاموا بدمج معرفة التباين الجيني، والتعرف على المرشحين للقاح الاصطناعي بناءً على مناطق الجينوم المحفوظة.

وقالت الوزارة الهندية: "قام الباحثون بحساب تشابه الطفرات في متواليات من بلدان مختلفة. وأظهرت النتائج أن الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا والهند هي البلدان الثلاثة الأولى التي تمتلك المتوسط ​​الهندسي، وتتشابه تلك الطفرات مع 72 دولة أخرى ".

وطور العلماء أيضًا تطبيق ويب للبحث عن نقاط الطفرة في جينومات فيروس كورونا المستجد على مستوى العالم وعلى مستوى الهند.