دلالات رحلة بايدن من تل ابيب إلى الرياض

العالم- السعودية

وذكرت الشبكة أن “طائرة بايدن ستطير مباشرة من إسرائيل إلى جدة، وهي في حد ذاتها علامة على تحسن العلاقات بين السعودية وإسرائيل، في منطقة كان حظر السفر المباشر فيها امتداداً للعداء العميق بين تل أبيب والعرب” حسب تعبيرها.

وأشارت الشبكة إلى أن اجتماعات بايدن في السعودية سوف تعقد في جدة وليس العاصمة الرياض، ويمكن اعتبار ذلك بمثابة تخفيض رمزي لزيارة دولة رسمية، حيث كان آخر رئيس أمريكي يزور جدة هو جورج بوش الأب في عام 1990.

ومن خلال زيارته المقررة إلى المملكة يراهن بايدن، على أنه سيكسب أكثر مما يخسره حتى في الوقت الذي يتهمه فيه نشطاء حقوقيون بالتضحية بمبادئه من أجل النفط.

وينضم بايدن إلى الرؤساء الأميركيين الذين سعوا جميعاً، على مدى ثمانية عقود في الوقت المناسب، للتودد إلى المملكة الغنية بالنفط، التي واظبت على بذل جهود لبناء علاقات جيدة في واشنطن، على الرغم من الأزمات المتكررة، بما في ذلك هجمات 11 سبتمبر/أيلول التي كان معظم منفذيها سعوديين.

وأعلن البيت الأبيض الثلاثاء أن بايدن سيسافر الشهر المقبل لحضور قمة إقليمية في جدة ويلتقي القادة السعوديين – الذين توعد عندما كان مرشحاً بأن يعاملهم على أنهم “منبوذون” – ومن بينهم وليّ العهد محمد بن سلمان الذي قالت الاستخبارات الأميركية أنه أمر بقتل الصحافي الذي كان يقيم في الولايات المتحدة جمال خاشقجي في 2018.

*سعودي ليكس