ديوكوفيتش يواجه زفيريف في النهائي

في نصف النهائي اليوم السبت، تغلب ديوكوفيتش على الجنوب إفريقي كيفن أندرسون الرابع 6-2 و6-2، فيما أقصى زفيريف النجم السويسري روجيه فيدرر الثاني بفوزه عليه بمجموعتين صعبتين 7-5 و7-6 (7-5).
في المباراة الأولى، بلغ ديوكوفيتش (31 عاما) النهائي السابع بعد مباراة من طرف واحد، وهو يطمح الى لقب سادس لمعادلة الرقم القياسي لفيدرر صاحب ستة ألقاب، بعد أن توج أعوام 2008 ومن 2012 الى 2015 قبل أن يحل وصيفا في 2016.
وحقق ديوكوفيتش فوزه الثامن على إبن الثانية والثلاثين مقابل خسارة واحدة، في ساعة و16 دقيقة بعد أن نجح في كسر إرسال منافسه 4 مرات في المباراة بالتساوي بين المجموعتين.
وبدأ ديوكوفيتش، صاحب 14 لقبا في بطولات الغراند سلام ألربع الكبرى، المجموعة الأولى بالاستيلاء على إرسال الجنوب إفريقي، ونجح في تكرار السيناريو في الشوط السابع وانهاها في 40 دقيقة.
واستهل الثانية كما الأولى بكسر إرسال أندرسون، ثم تكرر السيناريو في الخامس لتنتهي في 36 دقيقة.
وفي المباراة الثانية، حرم زفيريف (21 عاما) المصنف خامسا عالميا السويسري (37 عاما ومصنف ثالثا في العالم) من فرصة المنافسة على لقب سابع ورفع رصيده الإجمالي الى 100 لقب في رياضة الكرة الصفراء.
وقدم اللاعبان مستوى عاليا فسيطر التعادل في المجموعة الأولى حتى الشوط الثاني عشر حيث تمكن زفيريف من كسر إرسال فيدرر وانهاها بزمن 40 دقيقة.
وفي المجموعة الثانية، وبعد تبادل لكسر الإرسال في الشوطين الثالث (لصالح فيدرر) والرابع (لصالح زفيريف)، عاد التعادل سيد الموقف فكان الاحتكام لشوط فاصل لكسره وحالف الحظ الألماني مجددا أيضا بعد أن طالب بإعادة نقطة ذهبت لصالح فيدرر لأن أحد جامعي الكرات أفلت كرة خلال اللعب فاستطاع بارسال ساحق معادلة النتيجة 4-4.