رئيس وزراء البحرين يخترق مقاطعة قطر والمنامة تتنصل منه!

العالم – تقارير

وذكرت الوكالة الرسمية القطرية للأنباء (قانا) أن الأمير خليفة هنأ الأمير تميم، خلال الاتصال، بحلول شهر رمضان المبارك.

ولم تذكر الوكالة، في خبرها المقتضب الذي اوردته، إن كان الاتصال الهاتفي تطرق إلى قضايا أخرى، ولا سيما سياسية، أم لا.

وهذا هو أول اتصال من نوعه منذ 5 يونيو/ حزيران 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر.

وذكرت وكالة "قناة" القطرية الرسمية، أن آل خليفة هنأ الشيخ تميم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، دون الكشف عن أي تفاصيل أخرى بخصوص المكالمة.

وتعيش قطر، منذ 5 يونيو عام 2017، في ظل الحصار من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر، التي قطعت العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة وأوقفت الحركة البحرية والبرية والجوية مع الإمارة، ما أدى إلى نشوب أزمة سياسية حادة بين البلدان المذكورة بالإضافة إلى حرب إعلامية واسعة.

واتهمت هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب، لكن قطر نفت بشدة الاتهامات، مؤكدة أن هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة

وفرضت تلك الدول حظرا على قطر؛ بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

ومنذ بداية الأزمة تبذل الكويت جهود وساطة، لكن لم تتمكن حتى الآن من معالجة تلك الأزمة غير المسبوقة منذ تأسيس مجلس التعاون، عام 1981.

وفي الوقت الذي تتحدث فيه دول مقاطعة قطر عن تداعيات كبيرة لخطواتها تجاه الإمارة على الناحية الاقتصادية، تصر السلطات القطرية على أنها تمكنت من تجاوز تبعات الحصاربنجاح، معتبرة أن قطر أصبحت أقوى مما كانت عليه قبل الأزمة.

وتنصلت الحكومة البحرينية من رئيس مجلس الوزراء، الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، بعد اتصال أجراه مع أمير قطر، تميم بن حمد، بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك.

الاتصال الذي زعمت وكالة الأنباء البحرينية أنه لا يمثل الموقف الرسمي للمنامة.

ونقلت الوكالة عن وزير شؤون مجلس الوزراء، محمد بن إبراهيم المطوع، قوله إن "الاتصال لا يمثل الموقف الرسمي لمملكة البحرين، ولا يؤثر على التزامها مع شقيقاتها، السعودية والإمارات ومصر، حول تنفيذ دولة قطر بما التزمت به في اتفاقية 2013 و2014، وما تبعها من مطالب عادلة".

فيما نقلت الوكالة عن ديوان رئيس الوزراء، قوله إن "الاتصال ارتكز فحواه على البعد الاجتماعي، بتبادل التهاني بمناسبة شهر رمضان المبارك فقط".

وسخر ناشطون من التنصل البحريني من اتصال الأمير خليفة بن سلمان (83 عاما)، الذي يترأس مجلس الوزراء منذ 48 عاما (اقدم رئيس وزراء في التاريخ).

وقال ناشطون إن محاولة التنصل الرسمي من تصريح خليفة بن سلمان مضحكة، متسائلين عن عبارة "لا يمثل الموقف الرسمي"، وأنه كيف لرئيس وزراء إطلاق تصريحات لا تمثل حكومته.