رئيس وزراء الهند يكشف عن نموذج أول معبد هندوسي بالإمارات

وكشف الزعيم الهندي أيضا عن نموذج لما سيكون عليه أول معبد هندوسي في أبوظبي، ووصفه بأنه "شهادة على التسامح" في هذا البلد الخليجي المسلم.

كما يُعتبر هذا المعبد شهادة على أهمية الجالية الهندية التي تُمثّل قوة عاملة ضخمة من المهنيين وأصحاب الخبرات.

وأثنى مودي على الإمارات التي يعيش فيها 3,3 مليون هندي؛ لأنها "سخّرت التقنية" و"تمكنت من خلق معجزة اقتصادية قلما نرى مثيلا لها في العالم".

وعندما أضاء رئيس الوزراء الهندي على مبادرات متطورة قامت بها حكومته مثل نظام موحد للبطاقات الشخصية متصل بالهواتف الجوالة والحسابات المصرفية، بدا وكأنه في موطنه في الإمارة المولعة بالتقنية.

وقال مودي: "لقد فاتتنا الثورة الصناعية، لكننا تمكنا من الانضمام إلى الثورة الرقمية".

لكن العلاقات أيضا وثيقة مع اقتصاد الإمارة القائم على النفط.

فقد أشرف مودي السبت على شراء كونسورتيوم شركات هندية لحصة تصل إلى 10 بالمئة، في امتياز نفطي بحري تابع لشركة بترول أبوظبي، وهو الأول من نوعه وفق الإعلام الإماراتي الرسمي.

وقال مودي بحسب وكالة الأنباء الإماراتية: "لقد تقدمت علاقتنا من علاقة بائع وشار، إلى مرحلة من الاستثمار المشترك في قطاعي النفط والغاز".

وانتقل مودي لاحقا إلى عمان حيث التقى السلطان قابوس وأعضاء الجالية الهندية هناك.

 

112