ردا على الجفاء الاماراتي … امير قطر في الكويت

في زيارة رسمية استغرقت يوما واحدا وصل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وممثله الشخصي الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني والوفد الرسمي المرافق الى الكويت جري خلال هذه الزيارة مباحثات مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح. وتأتي عقب جولة آسيوية أجراها الشيخ تميم الأسبوع الماضي، شملت كوريا الجنوبية والصين واليابان.

وكان على رأس مستقبلي أمير قطر على أرض المطار، أمير الكويت وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الصباح ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ورئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح، والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح، وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين بدولة الكويت، إلى جانب أعضاء السفارة القطرية.

وسبق أن زار الأمير تميم، الكويت في مايو/أيار الماضي، وقدم خلالها لنظيره الكويتي، تهانيه بمناسبة شهر رمضان.

ويقود أمير الكويت وساطة لحل الأزمة الخليجية، لم تنجح حتى اللحظة في جمع الفرقاء على طاولة واحدة بسبب تعقيدات الأزمة.

وفي 5 يونيو/حزيران 2017، قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصاراً برياً وجوياً، إثر حملة افتراءات، قبل أن تقدم ليل 22 ــ 23 من الشهر نفسه، عبر الوسيط الكويتي، إلى قطر، قائمة مطالب تضمنت 13 بنداً تمسّ جوهر سيادة الدوحة، وتهدف إلى فرض الوصاية عليها.

غير أن قطر أكدت مراراً استعدادها للحوار مع دول الحصار لحل الخلاف.

في المقابل شهدت العلاقات بين الكويت وقطر شهدت تطورا ملحوظا منذ بدء الأزمة، لا سيما في المجالات الاقتصادية والتنموية.

إلى ذلك، قال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله في تصريح إذاعي، اليوم الاثنين، إن الكويت تواصل وساطتها في الأزمة الخليجية وتتطلع لحلها.

وأضاف أن "لا جديد في الأزمة الخليجية، والكويت منفتحة على كل الأفكار، ومستعدة لبلورة أفكار جديدة بما يعيد وحدة الصف الخليجي".

وفي ختام الزيارة قال الشيخ تميم، في تغريدة له "لقائي بسمو أمير الكويت كان ودياً وأخوياً، وسعدت بالمشاعر التي لمستها من الأشقاء الكويتيين".

وأضاف: "تجمعنا بالأخوة في الكويت رؤى مشتركة حول مختلف الملفات، خاصة الحاجة لاستعادة اللحمة بين شعوبنا".

وخلال الزيارة أهدى أمير دولة قطر نظيره الكويتي قميص المنتخب القطري الذي تُوِّج بطلاً لكأس أمم آسيا 2019.

وحسب الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، خاطب أمير قطر، أمير الكويت قائلاً: "هذه هدية من عيالك اللاعبين ويتذكرون دعمكم وتهنئتكم"، فردّ الشيخ صباح "إن شاء الله تفوزون بكأس العالم".
وعلق مغردون على تلك اللفتة الطيبة لأمير قطر، وعدوا ذلك دليلاً على الأصالة والوفاء وسمو الأخلاق. وكان أمير الكويت قد أرسل برقية تهنئة إلى أمير قطر، بعد فوز قطر بكأس آسيا للمرة الأولى في تاريخها، يوم الجمعة الماضي.

ورأى محللون ان في هذه الخطوة رسالة ضمنية الى الامارات التي لعب المنتخب القطري على ارضها و لاقى معاملة اقل ما يقال عنها انها ابعد من الروح الرياضية التي كان يجب ان تتحلى بها الامارات في معاملتها مع المنتخب القطري، بل ذهب البعض الى ان هذه الهدية هي نكاية بالامارات. على كل حال بالطبع هناك دلالات اخرى لهذه الزيارة ستكشف عنها الايام القادمة.