رغم اتفاق الهدنة… هذا ما جرى في دمشق !

العالم – سوريا

وأفادت خلية الإعلام الحربي المركزي الحكومية بأن الجيش يصد اليوم الأحد هجوما شنه مسلحو تنظيمات "جبهة النصرة" و"أحرار الشام" و"فيلق الرحمن" باتجاه نقاطه في محيط إدارة المركبات، وهي منطقة شهدت مواجهات شرسة بين الطرفين في الأشهر الماضية.

وأكدت الخلية أن القوات الحكومية فجرت عربة مفخخة للمسلحين قبل وصولها إلى هدفها وتترصد تحركات العدو بالقصف المدفعي والجوي.

بدورهم، أفاد نشطاء معارضون في مواقع التواصل الاجتماعي باندلاع اشتباكات عنيفة وتفجير سيارة مفخخة على جبهة إدارة المركبات، وسط قصف شديد من قبل القوات الحكومية.

من جانبهم، سجل نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي مقتل أكثر من 15 مسلحا إثر هجوم مباغت شنه الجيش ليلة أمس على مواقع للمسلحين في منطقة حزرما في غوطة دمشق الشرقية، متهمين مصادر معارضة بنشر معلومات كاذبة عن الحادث.

تتواصل العمليات القتالية في غوطة دمشق الشرقية رغم اتفاق على وقف شامل لإطلاق النار بالمنطقة تم التوصل إليه بين الحكومة والمعارضة أثناء الجولة التاسعة والأخيرة من المفاوضات الجارية تحت الرعاية الأممية في فيينا.

102-4