روحاني : ايران والجزائر لديهما مواقف مشتركة حيال القضايا الاقليمية والدولية

العالم – ايران

ونوه روحاني الى اهمية التعاون الاقتصادي وتمتين اواصر الشراكة بين ايران والجزائر بما يشمل التعاون الثنائي في مجال الغاز داخل منظمة اوبك؛ مؤكدا على استعداد الجمهورية الاسلامية لتطوير علاقاتها في مختلف المجالات التجارية والاقتصادية والاستثمارية وتبادل التكنولوجيا الحديثة مع الجزائر.

واردف ان ايران والجزائر لديهما مواقف ورؤى متقاربة ومشتركة حيال القضايا الاقليمية والدولية؛ مبينا ان العالم الاسلامي يواجه اليوم الكثير من المشاكل والمعضلات بما يستدعي دأب البلدين على تعزيز التعاون المشترك للمساهمة في تسوية القضايا الاقليمية والعالم الاسلامي.

وفي السياق نفسه، اكد رئيس الجمهورية على استيفاء حقوق الشعب الفلسطيني ومكافحة الارهاب في المنطقة، ودعم الحلول الكفيلة بتسوية المشاكل في بعض الدول الاسلامية مثل اليمن الذي يتعرض شعبه للحرب ويعاني من الامراض العديدة.

وشدد روحاني على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحمل رغبة كبيرة في تعزيز اواصر التعاون بمختلف المجالات العلمية والثقافية والتجارية والاقتصادية والسياسية مع الجزائر؛ منوها الى ان تمتين العلاقات البرلمانية بين طهران والجزائر يضطلع بدور ايجابي في تطوير العلاقات الثنائية وتحقيق الاهداف المشتركة بين البلدين.

الى ذلك، اعرب رئيس برلمان الجزائر عن مواساته للحكومة والشعب الايرانيين برحيل عدد من البحارة الذين قضوا في حادث ناقلة النفط 'سانتشي'؛ واصفا العلاقات بين ايران والجزائر بالايجابية والمتنامية.

ودعا بوحجة الى بذل الجهود المشتركة لتنمية وتطوير العلاقات والتعاون الثنائي والتسريع في وتيرة تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين البلدين؛ مؤكدا ان تنمية العلاقات والتعاون المشترك سيمكن البلدين من التصدي بوجه مخططات الاعداء.

المصدر: إرنا