روسيا تختبر الإنترنت السيادي تجنباً للعدوانية الأميركية

العالم – اوروبا

ويأتي الفحص الذي أجري على مدى عدة أيام للشبكات المصممة خصيصاً لهذا الغرض، بعد مشروع قانون "الإنترنت السيادي" الذي قدم في تشرين الثاني الماضي.

وجاء القانون رداً على ما تسميه روسيا "الطبيعة العدوانية"لإستراتيجية الأمن الإلكتروني الوطنية الأميركية.

ويلزم هذا القانون مشاركة المؤسسات التي تديرها الدولة والأجهزة الأمنية وكذلك شركات الإتصالات ومشغلي تطبيقات التراسل والبريد الإلكتروني في الإختبارات التي لا أثر لها على مستخدمي الإنترنت المنتظمين.

وقال سوكولوف في إفادة صحفية: "هدفنا أن نقدم خدمات إنترنت لا تتعطل تحت أي ظروف".