روسيا تعلق رسميا على تشكيل واشنطن قوة جديدة في سوريا

وقال لافروف في المؤتمر الصحفي حول نتائج العمل الدبلوماسي الروسي عام 2017، اليوم الاثنين: "يثير ذلك تساؤلات لدينا من وجهة نظر احترام وحدة الأراضي السورية. ولكن توجد هناك أيضا القضية في العلاقات بين الأكراد وتركيا. وهذه الخطوة الأحادية الجانب لا تساعد في تهدئة الوضع حول عفرين".

وأشار الوزير إلى أنه "ذكر المشروع الأمريكي الجديد حول إنشاء مناطق حدود آمنة اعتمادا على قوات سوريا الديمقراطية وأساسها الوحدات الكردية"، مضيفا أن هذا قد أثار رد فعل سلبي من جانب تركيا.

هذا وشدد لافروف على ضرورة أخذ مصالح الأكراد بالاعتبار في عملية التحضير لمؤتمر الحوار السوري.

المصدر: إنترفاكس