سبوتنيك: قوات صنعاء نفذت عملية استخباراتية في سقطرى

العالم- اليمن

ونقلت سبوتنيك عن مصدر لها في حكومة صنعاء القول إن "طائرات مسيرة من نوع راصد المختصة بالاستطلاع والاستخبارات حلقت اليوم للمرة الأولى منذ بداية الحرب في أجواء محافظة أرخبيل سقطرى ".

وأضاف أن "هذا النوع من الطائرات مهمته الأولى الاستطلاع وجمع المعلومات عن الأهداف سواء فوق الأراضي اليمنية أو في المناطق الحدودية، فهى استطلاعية في المقام الأول وليست قتالية ".

وأوضح أن " الطائرات كانت تجوب سماء الجزيرة خلال الساعات الماضية، والعملية تعني أن القوات المتواجدة على الجزيرة سواء كانت أمريكية أو إماراتية وإسرائيلية أصبحت ضمن بنك أهداف القوة الصاروخية اليمنية ".

وأشار إلى " أنه أصبح من المتعارف عليه لدى دول التحالف سواء المتواجدين بالداخل أو في السعودية والإمارات، أنه إذا رصدت أهداف من جانبنا في مناطق معينة، هذا يعني أن صواريخ صنعاء سوف تطالها ".

ولفت إلى " أن الجزيرة تعد من أقصى النقاط على الأراضي اليمنية، لكن الصواريخ يمكنها الوصول للعاصمة الإماراتية أبو ظبي ومناطق بعيدة في السعودية وحتى إلى قلب إسرائيل " .

وأكد أن " وصول الطائرات المسيرة إلى سماء سقطرى يعني أن القوات الأجنبية المتواجدة على الجزيرة لم تعد في مأمن، وهي رسالة تحذيرية أيضا للقوات البريطانية المتواجدة في محافظة المهرة الحدودية والإسرائيليين المتواجدين في مطار الريان بحضرموت ".

وخلال اليومين الماضيين أكدت مصادر محلية في سقطرى تحليق طائرات مسيرة في سماء محافظة أرخبيل سقطرى مثيرة الهلع والخوف لدى قوات الاحتلال الإماراتي التي تستولي على مركز المحافظة حديبو وبقية جزر الارخبيل الاستراتيجي .