سعد الجبري؛ حينما يُفتح كنز المعلومات السعودي+فيديو

العالم – هاشتاغ

الجبري الذي يقال انه يمتلك كنزا من المعلومات واسرار العائلة الحاكمة في السعودية ظهر في مقابلة مع برنامج ستون دقيقة على شبكة سي بي اس الاميركية. وأول الغيث هجوم على ولي العهد من قبل الجبري الذي وصف ابن سلمان بالقاتل.

وكشف سعد الجبري عن التهديدات التي تعرض لها والتحذيرات التي وصلته من تلقي مصير مشابه لمصير الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي قتل داخل قنصلية بلاده في اسطنبول.

الجديد الذي كشفه الجبري كان تخطيط ولي العهد محمد بن سلمان لاغتيال الملك السعودي السابق عبدالله بن عبد العزيز.

وأثارت مقابلة سعد الجبري تعليقات ومواقف مختلفة على مواقع التواصل التي شهدت هجوما مضادا عليه دفاعا عن ولي العهد السعودي.

وغرد "محمد بن عبدالله":"الجبري أحد أعضاء جماعة الإخوان والذي قام بمبايعتهم. وعمل لصالح وكالة المخابرات الأمريكية في عهد أوباما و هيلاري و سارق أحد عشر مليار. واليوم يستنجد بالامريكان ليحموه..

يبدو ان تهمة الانتماء للاخوان المسلمين تنطبق على كل شخص وأي شخص حول العالم".

وجاء في تغريدة علی حساب "حر":"سعد الجبري ليس الا رأس الجليد لملفات الدولة السعودية والتي تعتبر نكسة في تاريخ العلاقات السرية القائمة على الحماية مقابل الحراسة واجور المستوردات. هي بداية الانقلاب".

وفي خطوة أبعد من مهاجمة الجبري، دعا كاتب حساب "صقر السعودية" الذي دعا الى ملاحقة كل من له علاقة بسعد الجبري، مغرداً:"يجب مراجعه من عَيَّنَهم ومن توَسَّط لهم اكيد هو مثبت له قطيع واذناب وهم منتشرين بكل تأكيد في مفاصل الدولة وهم الخطر الحقيقي".

اما "عفراء معين" فكتبت:"المواسم السعودية يوما كانت أصوات جمعيات التحفيظ تعطر مدننا، ولكن الان استبدلت بنهيق الحفلات الصاخبة. ولا يوجد دستور أو سلطة يحاسب المسؤولين الفاشلين. الكل مشغول بتردد هتافات فارغة مثل ارامكو أو رؤية الفين وثلاثين.