سعودية حكم عليها بالسجن لاستخدامها تويتر، بتهمة “الطعن” في الأسرة الحاكمة

العالم – السعودية

وصدر الحكم القاسي الأسبوع الماضي وأثار تنديدا دوليا، بعد أقل من شهر على تعبير الرئيس الأميركي جو بايدن عن قلقه بشأن انتهاكات حقوق الإنسان خلال زيارته المثيرة للجدل إلى السعودية في منتصف تموز/يوليو.

وحصلت وكالة "فرانس برس" على نسخة من صك الحكم على السعودية نورة القحطاني من مؤسسة الديموقراطية الآن للعالم العربي (داون) ومقرها في واشنطن والتي أسسها الصحافي السعودي الراحل جمال خاشقجي.

ولم يتسن للمصادر التحقق منها من مصدر مستقل كما لم يتسن الحصول على تعليق من السلطات السعودية على الفور.

وحوكمت القحطاني، البالغة حوالى 50 عاما وأم لخمسة ابناء وتعاني من مرض السكري بحسب أوراق القضية، بموجب قانون مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله بعد توقيفها في 4 تموز/يوليو 2021.

وهي ليست ناشطة معروفة ويتابع حسابها المذكور في أوراق القضية نحو 600 شخص فقط، ومن غير المعروف كيف لفتت انتباه الاجهزة الأمنية السعودية.

وتشير أوراق القضية المؤرخة في 9 أب/أغسطس الفائت إلى إصدار محكمة الاستئناف الجزائية في الرياض حكما بسجن القحطاني لمدة 45 عاما "لاستخدامها الشبكة المعلوماتية عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر بالطعن في ديانة وعدالة الملك وولي العهد" الحاكم الفعلي للسعودية الأمير محمد بن سلمان.

كذلك، دانتها بتهكة "التحريض على المشاركة في أنشطة من يسعى إلى الإخلال بالنظام العام وزعزعة أمن المجتمع واستقرار الدولة ونشرها تغريدات كاذبة ومغرضة والإساءة لرموز الدولة ومسؤوليها والمطالبة بإطلاق سراح موقوفين على ذمة قضايا أمنية"، من دون أن تقدم تفاصيل.

وقررت المحكمة منعها من السفر إلى خارج المملكة مدة مماثلة لمدة عقوبة السجن.

وكانت المحكمة تنظر في استئناف من النيابة ومحاميها في حكم صدر في حقها في شباط/فبراير 2022 يقضي بسجنها ست سنوات ونصف السنة مع منع من السفر لمدة مماثلة.

إصلاح نظام معاشات التقاعد، ورعاية الحيوانات، وتخفيف العبء الضريبي على الشركات: هذه قائمة الموضوعات الدسمة التي تنتظر الناخبين والناخبات في في سويسرا.

ورأت النيابة العامة في طعنها أنّ الحكم بالسجن ست سنوات ونصف السنة "قليل بالنظر إلى جرائمها التي تستحق عقوبة أشد".

ويضم حساب القحطاني على تويتر، المذكور في أوراق القضية، منشورات تنتقد الحكومة ودعوات للاحتجاج ضد الحكومة السعودية خلال يوم عرفة العام الماضي، قبل أن يتوقف عن التغريد في 4 تموز/يوليو.

ووضع الحساب خلفية ووسم تقول "شارك في احتجاج يوم عرفة 7/19" من عام 2021.

كذلك، أعادت تغريدات تحذر من محاولات السلطات توقيف من يقفون خلف هذه الدعوات. ولم تحدث احتجاجات فعلية في السعودية في هذا التاريخ.

ويأتي الحكم الجديد بعد أسابيع قليلة من الحكم بسجن طالبة الدكتوراه سلمى الشهاب (34 عاما) لإدانتها في الاستئناف بتهم "تقديم الإعانة" لمعارضين يسعون "لزعزعة استقرار الدولة" بسبب تغريدات وإعادة تغريدات على موقع تويتر.

وكثّفت السعودية من حملتها ضد النشطاء بعد أسابيع من لقاء بايدن بولي العهد السعودي في جدة في السعودية.

ومثلت الخطوة تراجعا لبايدن الذي كان وعد خلال حملته الانتخابية بتحويل المملكة إلى دولة "منبوذة" على خلفية قضية مقتل الصحافي جمال خاشقجي في 2018 وسجلها في مجال حقوق الإنسان.