سمير صفير حرّاً اليوم؟

العالم – لبنان

واللافت أنّ التغريدات التي يُحاسب عليها صفير عمرها سنوات، إضافة إلى مقابلة انتقد فيها السعودية قبل تسع سنوات.

وتجدر الإشارة إلى أن الملحن اللبناني يُقيم في الرياض بشكل دائم منذ نحو تسعة أشهر، بعدما كان يتردد إليها بشكل دوري في السنوات الخمس الأخيرة.

وقد جرى توقيفه بعد مدة من نشره صورة يشكر فيها ولي العهد السعودي لمنحه لقاح كورونا، إذ تسبّبت هذه الصورة بنبش التغريدات والمواقف القديمة له التي كان مناهضاً فيها للسعودية.

وعلمت «الأخبار» أنّ صفير سيشكر المملكة السعودية بعد وصوله إلى بيروت، وربما سيعتذر عما سيقول إنها إساءات صدرت عنه تجاهها!