سوريا تدين تهريب الاحتلال اصحاب الخوذ البيضاء(فيديو)

العالم – سوريا

عملية اجرامية، وارتباط وثيق بين تنظيم يطلق عليه الخوذ البيضاء وكيان الاحتلال الاسرائيلي ومخططات الدول الغربية، هكذا وصفت وزارة الخارجية السورية عملية تهريب الاحتلال الاسرائيلي لمئات العناصر من اصحاب الخوذ البيضاء من الجنوب السوري الى الاردن.
دمشق نددت بالعملية الاجرامية، مؤكدة انها فضحت الطبيعة الحقيقية للتنظيم الذي حذرت سوريا سابقا من مخاطره على الامن والاستقرار في سوريا والمنطقة. مؤكدة ان تمويل الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا والمانيا السخي لهذا التنظيم في سوريا يفتح الباب أمام من فقد بصيرته ليعرف طبيعة المؤامرة التي تعرضت لها سوريا.

وقالت مصادر اعلامية ان من تم تهريبهم عبر الكيان الاسرائيلي لم يكن جميعهم من الخوذ البيضاء، بل بينهم ضباط وعناصر وعملاء لمخابرات خليجية، ويتجاوز عددهم الثلاثة الاف شخص.

رئيس وزراء كيان الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اكد ان عملية التهريب جاءت بطلب من الولايات المتحدة الاميركية ودول غربية اخرى. وتعهدت بريطانيا وألمانيا وكندا باستيعاب المهربين.

ما تسمى منظمة الخوذ البيضاء تأسست في تركيا عام الفين وثلاثة عشر بتمويل بريطاني أميركي غربي حيث أثار تحديد نطاق عملها في اماكن انتشار الجماعات الإرهابية حصرا.
 تحت عنوان العمل الانساني  عملت هذه المنظمة مع الجماعات الارهابية وظهر عناصرها في مقاطع فيديو يحملون الرشاشات ويقاتلون ضد الجيش السوري.

عملت المنظمة اساض على تضليل الرأي العام الاقليمي والدولي حول الادعاءات المتعلقة باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، ففبركت مشاهد تمثيلية  باوامر  امركية وفرنسية وسعودية، عن هجمات كميائية مزعومة للجيش السوري  على المدنيين، وظهرت فيديوهات لهذه المنظمة وهي تستخدم الماكياج  وتضعه على وجوه الضحايا المزعومين لا سيما الاطفال وعلى وملابسهم، بهدف إيهام الرأي العام بتعرضهم لهجمات بأسلحة كيميائية، ثم يملون عليهم ما يجب أن يتحدثوا به أمام الكاميرات والصحفيين.

الروايات الكاذبة التي روج لها تنظيم الخوذ البيضاء تبنتها الامم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية واستخدمتها الولايات المتحدة وحلفائها في مجلس الامن الدولي.
 

المصدر : قناة العالم