سيادة العراق وسلامة ابنائه خط أحمر

العالم – خاص بالعالم

وبعد اسبوع من تحذيرات ابو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي من نوايا الكيان الاسرائيلي باستهداف قياداته وصل جثمان ابو علي الديبي الى بغدا بعد اغتياله بطائرات اسرائيلية في منطقة القائم قرب الحدود السورية .

مسؤول الدعم اللوجستي في اللواء 45 للحشد الشعبي هو اول شهيد يسقط بنيران اسرائيلية مباشرة ، والالاف من اهل العاصمة وقيادات الحشد الشعب ومسؤولون من الحكومة شاركوا في مراسم التشييع وسط غضب عارم وتوعد بالرد .

واكد تحسين عبد مطر مستشار رئيس الوزراء للشؤون العسكرية ان:" اعداء العراق حاولوا استهداف العراق بعد استرداد عافيته وطرد عصابات داعش وهم من الداعمين لداعش الارهابية يغضبهم عمليات التطهير التي قامت بها قواتنا على مستوى الحشد الشعب او الجيش" .

ولتدارس الموقف عقدت السلطات الثلاث ورئيس هيئة الحشد الشعبي صالح الفياض وعدد من قيادات الحشد اجتماع تم التاكيد فيه على ان الاستهدافات الاخيرة هي عمل عدائي الهدف منه اشغال الحشد عن محاربة داعش وان سيادة العراق وسلامة ابنائه هو خط احمر والدولة تتكفل بحمايتهم .

وأكدت الرئاسات الثلاث أن بغداد ستتخذ كافة الإجراءات لردع المعتدين وذلك من خلال المنظمات الدولية والإقليمية، معتبرين القصف “الاسرائيلي” الأخير ضد الحشد الشعبي اعتداء سافر ضد العراق.

التفاصيل في الفيديو المرفق….