شاهد.. أول حكم محجبة في الدوري الإنجليزي

العالم-رياضة

نشرت اللاجئة الصومالية على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، فيديوهات للقاءات أجرتها معها محطات تلفزيونية عالمية، تحدثت فيها عن طفولتها التي كانت سبباً في تعلقها برياضة كرة القدم.

​تحدثت روبلي عن قصة لجوئها مع عائلتها إلى بريطانيا وهي في العاشرة من عمرها بسبب الحرب الأهلية في الصومال، وأسباب تعلقها بكرة القدم واختيارها مجال التحكيم.

وقالت إنها تعشق كرة القدم منذ صغرها، وإنها كانت تلعب كرة القدم في الصومال مع الأولاد، فلم تكن هناك فرق خاصة للبنات.

​اللاجئة الصومالية عبرت في حديث تلفزيوني عن أنها تأمل بأن تكون قدوة لفتيات مسلمات أخريات يردن احتراف التحكيم أو كرة القدم أو الرياضة بشكل عام.