شاهد: التعنت السعودي يقتل مرضی القلب الاطفال في اليمن

العالم – اليمن

حكم بالموت تفرضه قوى تحالف العدوان السعودي على مرضى القلب في اليمن، تحاصر مطار صنعاء وتمنع سفر المرضى وبينهم ثلاثة آلاف طفل مصاب بتشوهات قلبية، وتمنع في المقابل وصول الوفود الطبية والأدوية الحيوية الخاصة بهؤلاء المرضى.

وقال رئيس مركز القلب في هيئة مستشفى الثورة العام محمد الكبسي:"من الاسباب الرئيسي لأمراض القلب وشرايين القلب هي الاسترس، الحالات فعلاً زادت وحتی زادت بين الشباب وهذا مالم نکن نراه من قبل، معداتنا قديمة جداً والمفروض خروج هذه الادوات قبل خمس سنوات".

وتقول الطواقم الطبية إن سيطرة قوى العدوان على موارد اليمن تتسبب بعجز الدولة عن تقديم عمليات القلب والادوية بكلف رمزية.

وقال نائب رئيس مركز القلب بمستشفى الثورة نديم البكير:"اننا يومياً نوقع من 5 الی 10 تقارير طبية عن حاجة الاطفال لعمليات معقدة في القلب وهذه العمليات التي كان جزء كبير منها تجری في اليمن بالكوادر الموجودة وبمساعدة الفرق التي كانت تأتي من الخارج؛ الان نحن أصبحنا في أزمة شديدة في هذا المجال".

هذا الحصار يسبب أزمة كبيرة حيث ان قوى العدوان تمنع مرضى القلب من السفر للخارج وفي المقابل تمنع أيضا وصول الوفود الطبية الأجنبية الى صنعاء.

وقال مستشار وزارة الصحة اليمنية علي المضواحي:"لانستطيع ارسال المرضی للخارج بسبب التعنت في اغلاق مطار صنعاء وأيضاً لانستطيع القيام بالعلاج اللازم للمرضی في صنعاء أيضاً بسبب الحصار".

مع كل ذلك يتنعت تحالف العدوان بإغلاق مطار صنعاء وفرض الحصار لتحقيق اهداف سياسية؛ مما يعمق الأزمة الإنسانية في اليمن.