شاهد.. السياسة الاميركية وسياسة نبذ السعودية

العالم – خاص بالعالم

وأشار سعد في برنامج نوافذ علی شاشة قناة العالم الاخبارية الی تأزم العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية قائلاً: الولايات المتحدة اختارت محاولة اخضاع السعوديين بطريقة قاسية هذه المرة تفوق الابتزاز المالي.

ورأی سعد ان ادارة بايدن أهانت محمد بن سلمان اكثر من ادارة الرئيس الاميركي السابق دونالد ترامب، لان بايدن لم يكلمه حتی الان ولم يوافق علی استقباله واعلی شخصية تكلمت مع محمد بن سلمان منذ انتخاب بايدن هو جیك سوليفان وهو مستشار الامن القومي الاميركي.

وأكد ان المقابلات التي جرت بين سوليفان والمسؤولين السعوديين لم تكن مشاورة بل كانت املاءات. في الواقع يتم التعامل مع بن سلمان بطريقة عقابية.

ورأی سعد ان هذه الضغوط تدفع محمد بن سلمان باتخاذ خطوات رجولية وهمية بتصعيده ضد اليمن و لبنان وغيرها.

وأوضح بأن الازمة الاساسية هي عملية انضاج حالة خليجية عربية جاهزة لعملية تطويع كاملة وليس صحيحاً علی الاطلاق ان ادارة بايدن تتبنی حل الدولتين، بل هي تتبنی صفقة القرن معدلة بشكل طفيف جداً والضغط التي تمارسه ادارة بايدن علی السعودية يأتي لدفع السعودية الی احضان "اسرائيل" بشكل كامل وبالفعل يحدث هذا الامر.

وأضاف سعد ان المسؤولين عن أمن محمد بن سلمان اسرائيليين ونظام بيغاسوس وشركة اس ان او يستخدم بفعالية ضد المعارضين السعوديين وضد أي معارض علی وجه الارض ضد النظام السعودي.