شاهد: العمق السعودي يهتز على وقع عملية التصعيد بالتصعيد

العالم- مراسلون

العمليةُ التي تُعتَبرُ الثالثةَ في الاراضي السعودية في اقلَ من شهرٍ طالتْ اهدافاً عسكريةً وحيوية في ستِ مدنٍ سعودية، بينَها الرياض وجدة.

المتحدثُ باسمِ القواتِ المسلحة اليمنية العميد يحي سريع اكدَ أنّ العمليةَ نُفذتْ بـ25 طائرة مسيّرة وعددٍ من الصواريخِ البالستية، استَهدفتْ وزارةَ الدفاع ومطارَ الملك خالد في الرياض، وشركةَ ارامكو في جدة، وعدداً من المواقعِ الحيوية في جيزان وعسير ونجران والطائف.

القواتُ اليمنية اكدتْ أنها ستستمرُ بتنفيذِ المزيد من العملياتِ العسكرية، وأنها ستواجهُ التصعيدَ بالتصعيد ضمنَ دفاعِها المشروع رداً على استمرارِ العدوان والحصار، مؤكدةً أنّ هستيريا العدوان دليلٌ على الخسارة في الميادين العسكرية.

ويواصلُ تحالفُ العدوانِ السعودي غاراتهِ، مستهدفاً الأحياءَ السكنية في صنعاء ومحافظاتٍ اخرى، ودمرتْ طائراتُ العدوان خلالَ الساعاتِ الماضية ورشةً لصيانةِ السيارات في منطقة الثورة بصنعاء ادتْ الى تدميرِها بالكامل وتضررِ عددٍ من المنازلِ والسياراتِ المجاورة وذلك في اطارِ تصعيدٍ مكثف أوقعَ ما لا يقلُ عن 50شخصاً بين شهيدٍ وجريح بينهَم أطفال، ودمارٍ في المنازل والمنشآتِ والبنى التحتية.