شاهد.. الملك السعودي يعود للمستشفی

العالم – السعودية

على غير العادة تكررت في الاونة الاخيرة الاخبار السعودية عن نقل الملك سلمان بن عبدالعزيز للمستشفى او خروجه منه حيث أعلنت الرياض انّ الملك أدخل الى مستشفى الملك فيصل التخصصي في جدة وذلك للمرة الثانية خلال شهرين.

وقال بيان من الديوان الملكي السعودي انّ الملك سلمان أدخل مساء السبت للمستشفى وانه يخضع لفحوصات طبية ولم يشر البيان الى المشاكل الصحية الاخيرة للملك.

كما لم يبث صور له اثناء دخوله المستشفى او خروجه ويفيد البيان ان الملك لازال في المستشفى وان اقامته لازالت مستمرة.

وكان الملك سلمان دخل المستشفى في الرياض في آذار/مارس وقالت وكالة الانباء السعودية انه اجرى 'فحوصات طبية اثر مشاكل صحية في القلب، مضيفة انه تم تغيير بطارية منظّم ضربات القلب.

كما خضع في تموز/يوليو عام الفين وعشرين لعملية استئصال المرارة وأجريت له عام الفين وعشرة عملية لمعالجة انزلاق غضروفي في العمود الفقري.

ومع تكرار دخول الملك للمستشفى والاعلان عن ذلك يرى العديد من المراقبين ان الملك يمر بمشاكل صحية كبيرة وانه اصبح في وضع صحي حرج ولم يعد لديه من السلطة الا اسمها وذلك لكبر سنة ومشاكله الصحية المتعددة، مضيفين ان ابنه وولى عهده محمد بن سلمان من يدير البلاد منذ وفترة وان محمد الحاكم الفعلي للمملكة السعودية.

ويعد سلمان بن عبدالعزيز الحاكم العشرون من ال سعود ومن مواليد عام الف وتسعمه وخمسه وثلاثين وقد تجاوز عمره الخمسة والثمانين عاما.

ووصل سلمان للحكم في عام الفين وخمسة عشر بعد وفاة الملك عبدالله وحصلت في عهده تحولات سياسية كبيرة شبهها العديد بالانقلاب العسكري الصامت؛ حيث اقال سلمان اخوه مقرن بن عبد العزيز وكذلك ابن اخوه محمد بن نايف من ولاية العهد وقلد ابنه محمد بن سلمان المنصب في خطوة لم تكن معهوده في نظام الحكم في السعودية.