شاهد بالفيديو.. العزاء يعم ايران

ذكرى عاشوراء تعم ايران الاسلامية، فتشهد مدنها اقامة مراسم العزاء رثاء للامام الحسين (عليه السلام) واصحابه واهل بيته. فهذه الذكرى رسمت مظاهرها عبر العديد من اشكال العزاء، حيث تزدحم الشوارع والساحات العامة بالتكايا والخيم بهذه المناسبة ويتسابق اهلها في تقديم الخدمات وتوزيع الاطعمة والاشربة على الزائرين والمعزين والهدف من كل هذا احياء الشعائر الحسينية.

وقال أحد خدمة الامام الحسين (سلام الله عليه):"هدفنا من المشاركة في عزاء الامام الحسين (سلام الله عليه) هو احياء الشعائر والتعلم من مدرسة الامام الحسين (سلام الله عليه) واستنقاء الاخلاص والتضحية والاباء والثورة بوجه الظالم ونصرة المظلوم".

تبدأ التحضيرات لاقامة المواكب وتنظيم المجالس الحسينية في المساجد والحسينيات مباشرة بعد الانتهاء من مراسم عيد الغدير في ايران، وترتدي هذه الاماكن والشوارع ثوب العزاء بهذه المناسبة وتعلق على الجدرايات يافطات تحاكي مصيبة كربلاء في يوم عاشوراء فيما تعم البلاد نشاطات شعبية واسعة لاحياء هذه المناسبة الأليمة وخلال هذه الايام نرى الناس نساءً ورجالاً وشيوخاً وشباباً وأطفالاً يشاركون في خدمة المواكب والحسينيات .

وقال أحد المشاركين في مراسم العزاء:"لقد قدم الامام الحسين (سلام الله عليه) اغلی ما لديه ونحن نشارك في هذه الفعاليات مواساة له لنقول نحن فداءك یا حسين".

تستمر نشاطات المساجد والحسينيات والمواكب والتكايا حتى نهاية شهر صفر، الا أن ذرة مراسم العزاء تبدأ في الايام العشرة الاولى من شهر محرم وحتى مراسم أربعينية استشهاد الامام الحسين(سلام الله عليه) في شهر صفر.

يعيش الامام الحسين (سلام الله عليه) في قلوب هؤلاء لذلك فإنهم يرون المشاركة بمراسمه واجباً كما أنها عشق ومحبة.