شاهد.. بطل ايراني ينقذ 11 شخصا علقوا داخل مبنى يحترق

العالم – منوعات

ونشر موقع آخرين خبر (الخبر الأخير) التقرير الذي بثه التلفزيون الايراني حول العملية الفدائية التي نفذها هذا الشاب، أثناء الحريق الذي تعرض له مستشفى سينا اطهر في العاصمة طهران مساء الثلاثاء الماضي.

ووصف التقرير الشاب عنايت آزق من أهالي محافظة خوزستان (جنوب غرب ايران) ببطل الوطن، وفي المقابلة التي أجريت معه أثناء الحادث، قال انه أوصل نفسه الى الطابق الذي حوصر فيه، وانه انقذ بين 10 الى 11 شخصا وكان من بينهم طفلان.

وفي مقابلة أخرى أجريت معه بعد الحادث، قال ان ضميره ماكان ليرضى ببقاء النساء والرجال والأطفال عالقين تحاصرهم النيران وهم يبكون ويطلبون انقاذهم وهو يقف مكتوف اليدين.

وقامت مؤسسة الطوارئ الايرانية بتكريمه لانقاذه أرواح عدد من المواطنين، وحول دعوة بلدية طهران له لتكريمه وان كان يطمح بتعيينه في وظيفة ما مقابل خطوته النبيلة، قال: أنا أطمح لقاء قائدنا العزيز وهو أمل قديم لي، كما أأمل مواصلة درب الشهيد قاسم سليماني لأنني أحبه من صميم قلبي.

وقد صرح بطموحه خلال لقائه برئيس بلدية طهران بيروز حناجي الذي قام بتكريمه واقترح عليه بتقديم اختبار من الالتحاق بمؤسسة اطفاء الحرائق.

وقالت احدى المصابات في الحادث، انها لم تكن تأمل بتاتا النجاة من الحريق، ونشر التقرير صورا لوالد ووالدة عنايت معتبرا انهما ربيا أسدا.