شاهد..جريمة العدوان الشنعاء بحق الشعب اليمني

العالم – مراسلون

نحو مزيد من الفشل والإخفاق باءت محاولات قوى العدوان في تحقيق خرق او تقدمات ميدانية في جبهة حرض الحدودية، وذلك بعد ان تكبدت قواته خلال الايام الماضية خسائر بشرية ومادية كبيرة، وتمكنت على إثرها القوات اليمينة من كسر الحصار على المدينة واستعادة وتحرير عدد من المناطق، انتصارات الجيش واللجان الشعبية في حرض تزامنت ايضاً مع تقدم وانتصارات في عدد من الجبهات الاخرى خصوصا جبهة مارب الذي تواصل فيه قوات الجيش واللجان تقدماتها باتجاه تحرير المدينة.

وقال الخبير العسكري والاستراتيجي العقيد مجيب شمسان: "التقدمات لاتزال مستمرة على كافة الجبهات سوى في جبهة شبوة او في جبهة مأرب وتقدم الجيش واللجان الشعبية بخطوات ثابتة نحو تحرير ما تبقى من هذه المدينة وربما الايام القادمة ستحمل الكثير من الماجآت على اعتبار ان الداخل بات طاردا للقوات المرتزقة وعلى رأسها حزب الاصلاح والامور لازالت مبشرة بالخير".

طيران تحالف العدوان صعّد من غاراته على بعض المواقع والاحياء المدنية في بعض مناطق وقرى محافظة حجة شمال غرب البلاد، وسقط اكثر من 10 أشخاص من المدنيين مابين شهيد وجريح جلهم من النساء والأطفال في استهداف طيران العدوان لمنزلٍ سكنيٍ في منطقة عبس بالمحافظة نفسها لترتفع اعداد ضحايا بين النساء والأطفال منذ بدء العدوان وفق احصائية حديثة لمنظمة انتصاف الحقوقية الى أكثر من 13الف إمرأة وطفل.

وقال رئيسة منظمة انتصاف لحقوق المرأة والطفل سمية الطائفي: "كانت يوم امس جريمة بحق اسرة مواطن في محافظة حجة، كان عدد الضحايا جلهم من النساء والاطفال وتشير الاحصائيات التي تم رصدها من قبل منظمة انتصاف لحقوق المرأة والطفل ان عدد الضحايا من النساء والاطفال تجاوز 13 الف مدنيا من النساء والاطفال مابين قتيل وجريح".

وفي الوقت الذي تؤكد فيه صنعاء على حقها المشروع في الرد على تصعيد العدوان، تنتقد الاوساط السياسية في صنعاء موقف الامم المتحدة من الحصار والتصعيد الذي يقوم به التحالف السعودي والاماراتي ضد المدنيين والذي تعتبره جريمة حرب وإرهاب متعمد.

التصعيد واستهداف المدنيين هي وسيلة يلجأ اليها تحالف العدوان بعد كل هزيمة تتجرعها قواته في الجبهات وهو ما يؤكد حالة من الانتقام والفشل العسكري كما يرى ذلك مراقبون.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق..