شاهد.. حيثيات ومآلات تصدع العلاقات بين الرياض وواشنطن

العالم – خاص بالعالم

إزعاج عبرت عنه الولايات المتحدة بردود فعل غاضبة يمثل أولها دعوة أعضاء ديمقراطيين في الكونغرس الأمريكي البيت الابيض، إلى خفض حاد في المبيعات العسكرية للسعودية، في وقت يستعد فيه الرئيس "جو بايدن" لبحث كيفية الرد على خطط دول أوبك بلاس هذه.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قال، إن واشنطن تدرس الخيارات للرد على خطوة أوبك بلاس دون أن يذكر على وجه التحديد الخطوات التي تدرسها واشنطن، حيث أكد: "إننا ندرس عددا من خيارات الرد ونتشاور عن كثب بهذا الشأن مع الكونغرس".

وتأتي هذه التطورات قبيل انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الامريكي في الثامن من الشهر المقبل، حيث يدافع الديمقراطيون، عن سيطرتهم على مجلسي الكونغرس.

وتشغل العلاقة الامنية بين واشنطن والرياض بعض المشرعين الأمريكيين وتحثهم على طرح تساؤلات بشأن هذه العلاقة حيث يعبرون عن غضبهم إزاء حصيلة القتلى الكبيرة للمدنيين في اليمن، حيث تقود السعودية تحالفا عسكريا في عدوانها على هذا البلد، بالإضافة إلى سجل انتهاكات حقوق الإنسان الحافل لديها كمقتل الصحفي جمال خاشقجي عام 2018.

لذا فإن السناتور كريس ميرفي رئيس اللجنة الفرعية للعلاقات الخارجية للشرق الأوسط في مجلس الشيوخ، اعتبر أن الوقت قد حان لإعادة تقييم شامل للتحالف مع السعودية، كذلك اقترح النائب روبن جاليغو استعادة واشنطن لأنظمة باتريوت الصاروخية المنتشرة في المملكة، وقال إذا كانوا يفضلون الروس لهذا الحد، فيمكنهم استخدام تقنيتهم العسكرية الموثوقة للغاية غامزا بذلك الى التوجه السعودي نحو موسكو بعد تخلي واشنطن عن حليفتها الرياض التصدع الذي ربما يقود الى تهشم العلاقة بالكامل.