شاهد..ردود الافعال ازاء مجزرة السعودية بحق اهل القطيف

العالم – خاص بالعالم

وجاءت تفاصيل تنفيذ حكم الإعدام الجماعي، في بيان لوزارة الداخلية السعودية؛ تقول فيه إن أحكام الإعدام تم تنفيذها بحق سبعة يمنيين شكلوا مجموعة إرهابية تابعة لحركة أنصار الله، بالإضافة إلى مواطن سوري ومنتمين الى تنظيمات إرهابية أخرى معادية للمملكة، عملت على استهداف مقار حيوية وتهريب أسلحة إلى المملكة، وأضاف البيان أن تنفيذ أحكام الإعدام تمت بعد صدور أحكام بثبوت الإدانة.

وجاء في بيان 'لقاء' المعارضة في الجزيرة العربية'؛ أن النظام السعودي أقدم على ارتكاب مجزرة بحق عشرات المعتقلين بينهم واحد وأربعون معتقلا من شباب الحراك السلمي في الأحساء والقطيف، على خلفية اتهامات فيما أسماها زورا 'قضايا إرهاب'.

وأشار البيان إلى ان السلطات في السعودية لم تكف عن مصادمة الضمير الإنساني المحلي والعالمي باقترافها المزيد من الجرائم ضد الأبرياء واستغلال عنوان 'الحرب على الإرهاب' لتنفيذ مجزرة مروعة ضد مجموعة من الشبان الذين مارسوا حقهم المشروع في التعبير عن الرأي.

وبينما تشهد عمليات الإعدام انخفاضا على المستوى العالمي، ترتفع في السعودية حيث تجاوز العدد الجديد إجمالي حالات الإعدام في العام السابق، وشملت (الافضل ان تقول بعد اعدام بدلا عن شملت) 69 شخصا.

ودقت منظمات حقوقية في أوقات سابقة ناقوس الخطر إزاء اعتزام السعودية تنفيذ إعدامات جديدة بحق معارضين ونشطاء بينهم شبان قاصرون، لكن السؤال الأهم متى تنصت السلطات السعودية لصوت الإنسانية.