شاهد.. كواليس إعفاء قائد قوات تحالف العدوان على اليمن

العالم – خاص بالعالم

القرار كشف تاليا، ان الفريق فهد بن تركي، كان مجرد الحجر الاول الذي سقط في لعبة الدومنيو، وسيؤدي الى اسقاط وازاحة العشرات من المسؤولين والضباط من دول التحالف، اضافة الى مسؤولين كبار في حكومة عبد ربه منصور هادي.

صحيفة العرب الاماراتية، اكدت ان الرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي، سيصدر قرارات تشمل إقالة عدد من المسؤولين عن إدارة الملف العسكري، ابرزهم نائبه علي محسن الأحمر، ووزير دفاعه محمد علي المقدشي، وتعيين رئيس هيئة الأركان العامة صغير بن عزيز بدلا عنه.

ورجحت مصادر مطلعة، ان تسريب اعفاء هذه الاسماء، يعد محاولة من هادي والمقربين منه، لارضاء المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا، والذي ينتظر ان تكون له حصة كبيرة في تشكيلة حكومة هادي المقبلة.

كما يؤشر الكشف عن هذه الاسماء، الى تصميم الامارات على توسيع نفوذها في الملف اليمني، وخاصة في الجنوب، وابعاد اي منافس لها، لاسيما بعد الانباء عن نية الامارات، اشراك الكيان الاسرائيلي في عسكرة جزيرة سقطرى اليمنية المحتلة.

ومع اصرار المبعوث الاممي مارتن غريفيث على طرح وتسويق مبادرته لوقف اطلاق النار الشامل، واستئناف المفاوضات السياسية بين الاطراف اليمنية، كشفت مصادر ديبلوماسية ان التغيرات الاخيرة تبين ان النظام السعودي يعمل جاهدا، على تفكيك ارتباطه بالعدوان على اليمن، بعد فشل رهانه العسكري، اضافة الى سعيه للتبرأ من جرائم الحرب امام الرأي العام الدولي عبر التخلص من رموز وادوات الجريمة.