شاهد.. كيف ادّبت ضربة قيادة صنعاء عمليات نهب النفط اليمني

خاص بالعالم

المتحدث باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع وصف العملية بانها رسالة تحذيرية تأتي لمنع استمرار عمليات النهب، وسط تأكيد على شن المزيد من هذه العمليات دفاعا عن الشعب اليمني وحفاظا على ثرواته.

وسائل اعلام وقيادات تابعة لقوى كانت قد اقرت بتعرض ميناء الضبة لهجوم بطائرتين مسيرتين، وتشير المعلومات ان العملية تسببت بتوقف ضخ النفط من شركة بترو مسيلة الى ميناء الضبة، واضطرت الناقلة للانسحاب خارج المياه الاقليمية، في حين ترى الاوساط السياسية ان الضربة حققت اهدافها ورسائلها ويجب ان تاخذها الاطراف الناهبة للنفط بعين الاعتبار.

العملية تأتي بعد تحذيرات كانت قد اطلقتها قيادات صنعاء السياسية والعسكرية للشركات الاجنبية بمغادرة الموانئ اليمنية والتوقف عن نهب النفط، توقف ترفضه قوى تحالف العدوان المستمرة في نهب الثروات النفطية والتي بلغت منذ العام الفين وثمانية عشر وفق احصائيات رسمية اكثر من مائة وثلاثين مليون برميل، ذهبت جل عائداته البالغة اكثر من تسعة مليارات دولار لصالح التحالف السعودي وذلك على حساب اليمنيين الذين يعانون ظروفا صعبة وانقطاع لمرتبات الموظفين منذ خمس سنوات.