شاهد كيف منعت السعودية التنقيب عن النفط في المهرة اليمنية!

العالم- اليمن

واشار الشيخ علي سالم الحريزي رئيس لجنة الاعتصام بالمهرة في حوار متلفز عن عداء السعودية لليمن واليمنيين وتجويعهم وافقارهم ومحاربتهم لليمن منذ القدم وشرح كيف منعت السعودية شركات تنقيب النفط في المهرة منذ الستينات وحتى اليوم من منع التنقيب بالجوف ومأرب وعلى امتداد الحدود اليمنية وصولًا بصعدة.

كما شن رئيس لجنة اعتصام أبناء المهرة في اجتماع للجنة في مدينة الغيضة الاحد الماضي، هجوماً جديداً على حكومة الرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي والسلطة المحلية في المحافظة على خلفية مزاعم افتتاح مطار الغيضة.

واعتبر الشيخ الحريزي أن خطوات قوات الاحتلال السعودي الإماراتي الأخيرة المتعلقة بفتح مطار الغيضة ما هي إلا مساعٍ وخطوات مكشوفة تضاف إلى مساعيه الاحتلالية المعروفة.

وأوضح أن الاحتلال يدفع بشخصيات حكومة هادي إلى المهرة لافتتاح المطار وكأنه جديد ليفتحه، مؤكداً رفض أبناء المهرة المطلق لمثل هذه الخطوات.

ولفت الحريزي إلى أن الهدف من افتتاح مطار الغيضة هو ذر الرماد في العيون وتحويل أنظار الناس وكأن السعودية فتحت المطار وهي في الأساس ما تزال تحتله وتتحكم به وتمنع دخوله.

وأكد رئيس لجنة الاعتصام استمرار أبناء المهرة في النضال ضد المحتل وتحركاته الاحتلالية حتى رحيل كافة القوات الأجنبية من المحافظة.

وأواخر فبراير الماضي، أعلنت حكومة هادي، افتتاح مطار الغيضة بعد موافقة التحالف، الأمر الذي أثار سخرية مواطنين ومسافرين كانوا عالقين في المطار، شكوا ممارسات وصفوها بالتعسفية من قِبل قوات سعودية.

وكان رئيس لجنة اعتصام المهرة أكد مطلع يناير الماضي أن المحافظة تتعرض لغزو إماراتي سعودي، موضحاً أن ضباطاً إماراتيين ومليشيات تابعة لهم يتواجدون في مطار الغيضة.

وهدد الحريزي في تصريحات صحفية بالقول: "إذا لم ترحل القوات الأجنبية من مطار الغيضة سنقاتلها".