شاهد..لماذا مبادرة الرياض لحل الازمة اليمنية ماتت قبل الولادة؟

العالم – خاص بالعالم

الأمانة العامة لمجلس التعاون في الخليج الفارسي التي تقع في العاصمة السعودية الرياض اعلنت انها قررت استضافة مشاورات يمنية يمنية اعتبارا من 29 مارس، مضيفة ان المشاورات تهدف لحث كافة الأطراف لقبول وقف إطلاق النار والبدء في مفاوضات سياسية لايجاد حل للازمة وايقاف الحرب.

وشدد نايف الحجرف الامين العام لمجلس التعاون في االخليج الفارسي ان الدعوات سوف ترسل للجميع وانها ستعقد حتى لو لم تشارك حركة انصارالله وحكومة صنعاء فيها.

الطرف اليمني في صنعاء لم يتاخر عن الرد حيث اعتبر ان المبادرة ماتت قبل ان تلد كونها تتجاهل اساس الازمة المتمثل في العدوان السعودي الامارتي نفسه.

رئيس الوزراء اليمني عبدالعزيز بن حبتور، اكد ايضا في وقت سابق أنه لا يمكن لدولة شريكة في العدوان على اليمن وشريكة في قتل الأطفال والنساء أن تكون راعية لأي حوار، مشددا أن طريق الحل معروفه ويتمثل برفع الحصار وإيقاف الحرب وفتح المطارات والموانئ اولا.

حميد عاصم عضو الفريق الوطني المفاوض فيحكومة صنعاء اكد لقناة العالم ان هذه الدعوة عبارة عن لعبة ومراوغة سعودية جديدة حيث تسعى الرياض الى تقديم نفسها كوسيط في هذه الحرب.

وتؤكد صنعاء دائما استعدادها للمفاوضات اذا توفرت الظروف والارادة الحقيقية للعدوان ومنها توقف الحرب ورفع الحصار وخروج الامارات والسعودية باعتبارهما اساس العدوان على اليمن.