شاهد.. ماوراء هدم البيوت القديمة في مكة المكرمة؟

العالم – خاص بالعالم

وقال حرب، في حديث لقناة العالم الاخبارية، خلال برنامج "نوافذ" إن الدول الاسلامي في العقود الماضية كانت هي من تاتي بكسوة الكعبة وتقوم بخدمة حجاج بيت الله الحرام. وأضاف أن الثروة التي جنتها السعودية في السنوات الاخيرة هي من بركات موسم الحج.

واوضح ان حسب الاحصائيات الرسمية في السنوات الاخيرة، كان مدخول الحجاج الى الاراضي السعودية يفيض على ما تصرفه عليهم من تقديم للخدمات.

واشار حرب الى ان النظام السعودي قام بهدم الكثير من البيوت القديمة والتراثية في مكة حتى وصل به الامر الى هدم المساجد وبيت الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم وبيت زوجته، من أجل ان يبني بدلها فنادق شاهقة بكلفة عالية باهضة الثمن.

ولفت الباحث السياسي الى ان بسبب توكيل الشركات الخاصة من قبل النظام السعودي لتقديم الخدمات لحجاج بيت الله الحرام اصبحت تكلفة الحج للمسلم باهضة الثمن، مؤكدا ان هذه الشركات ليس بنيتها خدمة حجاج بيت الله الحرام انما جني الارباح من خلال موسوم الحج.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق…