شاهد.. مبادرة يمنية للسلام وعنجهية سعودية في الرد

العالم – مراسلون

الاوساط السياسية طالبت النظام السعودي عدم تفويت فرصة المبادرة واثبات جديته في السلام من خلال التعاطي الايجابي مع هذه المبادرة التي جاءت اعقاب عمليات هجومية للقوات اليمنية في العمق السعودي.

وقال عضو الفريق الوطني المفاوض، حميد عاصم لقناة العالم: علی الاشقاء الاعداء ال سعود ان يلتقطوها وأن يأخذوها ولاتأخذهم العزة والكبر، لان الشعب اليمني بعدها سيكون له كلام ثان وكلام كبير وسيكون الوجع أكبر مما تم في اليومين الماضيين".

لكن كما يبدوا ان السعودية فسرت المبادرة بصورة خاطئة فبعد ساعات قليلة من اعلان صنعاء للمبادرة، كثف تحالف العدوان السعودي من غاراته على بعض المدن اليمنية ومنها العاصمة صنعاء ومدينة الحديدة، وهو مايفسر برأي الكثير انعكاس لرغبة تحالف العدوان في استمرار الحرب لاسيما وانه لم يلقي لمبادرات السلام التي اعلنتها صنعاء خلال السنوات السابقة اي اعتبار او رد ايجابي.

وقال الكاتب والمحلل السياسي عبد القادر سلام لقناة العالم:" لاأعتقد ان يتعاطی بني سعود علی الاطلاق مع هذه المبادرة، لان عقليتهم عقلية استكبار وعنجهية وراكنين علی ان عروشهم محمية من قبل الشيطان الاكبر المتمثل بالصهيونية العالمية في واشنطن وتل أبيب".

وفي حين ادعى تحالف العدوان استخدام ميناء الحديدة ومطار صنعاء لأغراض عسكرية نفى مسؤولون ذلك، واشار مدير مطار صنعاء خالد الشايف خلال مؤتمر صحفي الى ان هذه المزاعم تندرج تحت اطار التضليل والاكاذيب التي يستخدمها التحالف بهدف التبرير لقصف هذه المنشآت .

وقال خالد الشايف:"الاشاعات حول مطار صنعاء الدولي الهدف منها اما استهداف المطار أو بقاء المطار مغلق أو اجهاض أي محاولات لفتح مطار صنعاء الدولي".

اعلان صنعاء تعليق العمليات العسكرية لمدة ثلاثة ايام يأتي بحسب مراقبين في اطار توجهها الجاد والعادل نحو السلام من منطلق قوة خصوصاً وقدم استطاعت في الاونة الاخيرة تغيير موازين القوی لصالحها.