شاهد..مخلفات العدوان السعودي على منطقة منظر التاريخية

العالم – مراسلون

على أحر من الجمر ينتظر السكان محافظة الحديدة فتح الطريق الرابط بين المحافظة وبين منطقة منظر التاريخية.

سرقة وتدمير المنازل ونهب الممتلكات، أعمال التصقت أثارها بمرتزقة العدوان في منطقة منظر جنوب الحديدة، بعد أن جاؤوا بداعي التحرير لكن ما حصل حسب أقوال المواطنين هو العكس، حتى أن فرحة فتح الطريق ولو بشكل جزئي، كانت واضحة وملموسة من خلال حركة المواطنين.

المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام، رغم قلة الإمكانات يواصل من عمليات تطهيره لمنازل المواطنين والأحياء السكنية من مخلفات الألغام والقنابل العنقودية، حيث تمكن المركز من تطهير خط المنظر بنسبة 90% وانتزاع اكثر من 1000 لغم من بداية العام الحالي، بينما سقط اكثر 257 ضحية منذ مطلع يناير وحتى يوم أمس.

وقال مدير المركز التنفيذي للتعامل مع الالغام علي صفرة: "الامم المتحدة الممثلة بالجنرال مايكل بري يقومون بالستطلاع وتقيم امكانيات المركز الغير ملبية للاحتياج، وواقع المخلفات الموجود في محافظة الحديدة".

وقال مستشار البهثة الاممية لاعمال الالغام ونزعها ليون ليو: "حسب التعلميات الصادرة لنا من قبل رئيس البعثة نقوم بتحري المنطقة ومن ثم نرفع تقرير تقيم للامم المتحدة حول الوضع ويقوم رئيس البعثة بإبلاغ مجلس الامن المتبرعين الدولين لاتخاذ الازم".

الحضور اللافت لوفد بعثة الأمم المتحدة في زياراتها لمختلف المناطق التي تم تطهيرها، لم يتطرق الي الاستعداد في إدخالها للأجهزة والمستلزمات التطهيرية المحتجزة من قبل دول العدوان لإنقاذ السكان من خطر الألغام.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق..