شاهد: من يقف وراء انفجارات واشتباكات مطار عدن؟

العالم – مراسلون

وقال مراسلنا الزميل علي الذهب: ان وزير الاعلام في حكومة المستقيل هادي اكد سلامة وفد الحكومة القادم من الرياض وتم نقلهم الى القصر الرئاسي في عدن والذي عادة يستقبل الحكومة، مشيراً الى ان هناك معلومات تتحدث عن بعض الهدوء في محيط مطار عدن جراء الاشتباكات التي اندلعت بعد هذه الانفجارات.

ولفت الى ان القوى الامنية اغلقت المطار بالكامل بعد الحادث، فيما تشير المعلومات والاحصاءات حتى اللحظة الى سقوط قتلى ما بين 5 الى 6 والجرحى اكثر من 20 شخصاً بعضهم اصاباتهم خطيرة، مشيراً الى انه حسب الانباء افادت باصابة محافظ عدن احمد زلم اضافة الى وكيل وزارة النقل ناصر الشريف ومسؤولين اخرين.

واوضح مراسلنا، ان ما صرح به وزير الاعلام التابع لحكومة هادي مجرد اتهامات وادعاءات هو يريد بذلك استمرار وحدة وصفهم واستمرار نجاح الاتفاق ما بين المجلس الانتقالي المدعوم اماراتياً وما بين قوات هادي المدعومة سعودياً، رغم انه لا يخفى على احد حسب المعطيات على الواقع وحسب التصريحات المتبادلة سواء منذ توقيع الاتفاق وحتى تشكيل الحكومة وتنفيذ الشق العسكري فان الاتهامات مازالت متبادلة بين الطرفين بعرقلة هذا الاتفاق.

يشار الى انه دوت عدة انفجارات ضخمة في مطار عدن جنوبي اليمن اثناء هبوط الطائرة التي تقل أعضاء حكومة الرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي، ما أدى الى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى.

وتظهر المشاهد المنقولة من المطار أعمدة الدخان المتصاعد من صالة الاستقبال جراء الانفجارات بالتزامن مع اطلاق نار كثيف. ورجحت وسائل الاعلام أن تكون الانفجارات ناتجة عن اطلاق قذائف هاون، أعقبتها اشتباكات عنيفة.