شاهد..مواقف لبنانية رافضة لمواقف السعودية والبحرين والإمارات

العالم – خاص بالعالم

عاصفة من التكهنات والضغوط ثارت ضد الوزير قرداحي منذ ايام ،على خلفية اعتباره الحرب السعودية على اليمن بأنها عبثية في موقف له قبل ان يتم توزيره.

قامت قيامة الرياض وحلفاءها رفضا لرأي حر في زمن غابت فيه حرية التعبير في تلك الدول، ومعها انبرت جوقة في الداخل تطالب قرداحي بالاستقالة والبعض الاخر طالب باستقالة حكومة ميقاتي.

إلا ان ما حصل ان جهات دولية دخلت على الخط وطلبت من ميقاتي الا يعلن استقالة الحكومة..توجهت الانظار الى بكركي حيث خرج الوزير قرداحي من لقاء مع البطرك الماروني بشارة الراعي بعد ان تزايدت التكهنات باعلان الرجل استقالته من هناك الا انه لم يفعل.

هنا تظهر حرية الكلمة والرأي جلية مع الرأي الموجه في السعودية التي سحبت سفيرها من بيروت بعد ان طلبت من السفير اللبناني لديها بالمغادرة، وكذلك فعلت المنامة والكويت والامارات.

تلك القضية اثارت عدة مواقف في الداخل، فقد استنكرت جبهة العمل الاسلامي، طرد السعودية ودول مجلس التعاون بالخليج الفارسي ومصر للسفراء اللبنانيين من بلادهم بحجة موقف الوزير جورج قرداحي من قبل أن يكون وزيرا.

واعتبرت أن تلك المواقف استكمالا للتدخل في شؤون لبنان الداخلية واستمرارا للحصار الأميركي المفروض على سوريا ولبنان.

وأكدت الجبهة ان لبنان سيصمد في وجه تلك المؤامرات الحاقدة التي تحاول النيل منه ومن شعبه وجيشه ومقاومته.

من جهته رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش، أن لبنان ليس مكسر عصا للسعودية والإمارات ولا لأي دولة، وان استضعافه وترهيبه والنيل من كرامته الوطنية من أي كان، مرفوض ومدان.

وأعرب لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية عن تضامنه مع وزير الإعلام جورج قرداحي في مواجهة الحملة المسعورة التي يتعرض لها من قبل الحكومة السعودية وأدواتها ومرتزقتها.

التفاصيل في الفيديو المرفق …