شاهد..يسرائيل مرة ثانية يتجول في الرياض ومواقع التواصل ناقمة

العالم – هاشتاغ

وكان هذا الحاخام قد نشر مقاطع فيديو في الماضي تظهر تجوله في شوارع الرياض والتقاطه صورا مع المارة من دون ان تعلق السلطات السعودية على تلك الزيارة التي اعتبرها المتابعون مقدمة للتطبيع ومحاولة لجس نبض الشارع السعودي والاسلامي حيال مستقبل العلاقة بين السعودية وكيان الاحتلال.

وكتب ليلى حول هذا الموضوع: "رغم كل الصفات التي ذكرها الله في كتابه الكريم والايات التي تنهانا عن موالاتهم وحذّرتنا منهم وكذلك ما جاءت به أحاديث النبي صلى الله عليه واله وسلم بالنهي عن موالاتهم والتحذير منهم إلا أنه هناك من يلهث خلفهم للتطبيع معهم".

وجاء في حساب تويتر المقاومة .: "الحاخام الذي يرقص في الرياض ينتمي لتيار يدعو لتدمير الحرمين".

وعلق عمر بن عبد العزيز: "كلما شعر ابن سلمان بقرب تحديات جديدة تُجهز له ( يعرفها جيدا ) انبطح للصهاينة بشكل أكبر، وسارع لتقديم التنازلات، وما تمكين الصهيوني الداعي لهدم المسجد الأقصى من زيارة بلادنا إلا بالون اختبار لقياس الغضبة الشعبية".

وجاء في حساب بريق الحياة:" اليهودي يقول باعلى صوت العرب المطبعين معنا الموت للعرب السعودي معنا المغربي معنا وغيرهم كلهم سوف يطبعون وكلهم سوف يخونون الواحد تلو الآخر لأننا لم نعرف عنهم الا الخذلان والغدر والخيانة".

وغردت نور الهدى: "كل خيانات التطبيع كانت السعودية عرابها أو راعيها.. الثناء السعودي على التطبيع و هو الخيانة العظمى في حق الأمة الإسلامية دليل إضافي على الانهيار الخلقي والإنساني لهذه المملكة وخروجها من الأمة الإسلامية في أعين المسلمين. موقف يؤكد خروج السعودية من النفاق والانحياز إلى الأعداء".