شركة طيران الاحتلال تعلن حصولَها على الموافقة للتحليق في أجواء السعودية

العالم – الاحتلال

وأعلنت الرئيسة التنفيذية لشركة طيران "إل عال" الصهيونية، دينا بن تال، أن حصول الشركة على إذن بالتحليق في أجواء سلطنة عمان متوقع "في غضون أيام".

وقالت بن تال للصحفيين، يوم الخميس، بعد أن أصدرت الشركة النتائج المالية للربع الثاني من العام الحالي، إن الشركة تلقت بالفعل الموافقة للتحليق في أجواء السعودية لكنها تحتاج أيضا إلى التحليق فوق سلطنة عمان لتقليص وقت رحلاتها إلى آسيا.

وكانت هيئة الطيران المدني السعودي قد أعلنت، في 15 تموز/يوليو الماضي، أن السعودية قررت فتح مجالها الجوي لجميع شركات الطيران، في إشارة إلى السماح لشركات الطيران "الإسرائيلية" بذلك.

وقررت الهيئة السعودية فتح أجوائها "لجميع الناقلات الجوّية"، في بادرة واضحة تجاه كيان الاحتلال، قبيل ساعات على وصول الرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى السعودية في اليوم نفسه. وسارع بايدن إلى الإشادة بهذا القرار، واصفًا إيّاه بأنّه "تاريخي".

وادعت الهيئة في بيان في تويتر، إن ذلك يأتي "في إطار حرص المملكة على الوفاء بالتزاماتها المقررة بموجب اتفاقية شيكاغو 1944، والتي تقتضي عدم التمييز بين الطائرات المدنية المستخدمة في الملاحة الجوية الدولية".

وأضافت أنه "استكمالا للجهود الرامية لترسيخ مكانة المملكة كمنصة عالمية تربط القارات الثلاث، وتعزيزاً للربط الجوي الدولي، تعلن الهيئة العامة للطيران المدنية أنه تقرر فتح أجواء المملكة لجميع الناقلات الجوية التي تستوفي متطلبات الهيئة لعبور الأجواء".