صحيفة اسرائيلية : “حزب الله”سيهاجم تل أبيب بهذا السلاح الجديد..

حذّر تقرير نشرته صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية من اعتماد "حزب الله" على "الزوارق الانتحارية" خلال "الحرب المقبلة".

ونقلت الصحيفة عن شاؤول شوريف، النائب السابق لرئيس هيئة العمليات البحرية في كيان الاحتلال الإسرائيلي، دعوته البحرية الإسرائيلية إلى توخي الحذر لجهة استخدام "حزب الله" "الزوارق الانتحارية"، قائلاً: "لن يحتاج "حزب الله" إلى تجهيز نفسه بالسفن مثل إسرائيل، إلاّ أنّه علينا أن نفترض أنّه سيلجأ إلى الحرب غير المتماثلة من أجل تحدي التكنولوجيا الإسرائيلية، وبالتالي الاعتماد على صواريخ ارض- بحر أو الزوارق الانتحارية كتلك المستخدمة في اليمن، على سبيل المثال".

في السياق نفسه، قال شوريف: "وعلى الرغم من أنّ "حزب الله" ليس مهتماً بإشعال حرب مع تل أبيب، يتضح أنّه سيهاجم الأهداف الاستراتيجية الإسرائيلية، وذلك بالنظر إلى استراتيجيته"، محذّراً من أنّ "الحرب المقبلة مع "حزب الله" ستشهد تركيزاً على البحر".

من جهتها، أوضحت الصحيفة أنّ نسبة 90% من الواردات الإسرائيلية تصل عبر البحر، كاشفةً أنّ ضباطاً كباراً في البحرية الإسرائيلية تخوّفوا من أنّ خبرة "حزب الله" القتالية تزداد ومن أنّ ذخيرته تتوسع.

ورأى شوريف أنّ سبب نجاح الروس في الوصول إلى الشرق الأوسط يعود إلى تجاهل الأميركيين الشرق المتوسط، مؤكداً أنّ البحرية الروسية وسعت نفوذها خلال السنوات الفائتة، تزامناً مع المعارك الدائرة في سوريا.

من ناحيتها، أوضحت الصحيفة أنّ الضباط الإسرائيليين ألمحوا إلى وجود تواصل مع روسيا على هذا المستوى، على الرغم من أنّ البحرية الإسرائيلية لا تنوي توسيع تعاونها مع البحرية الروسية؛ علماً أنّ آلية خفض نزاع قائمة بين موسكو وتل أبيب في سماء سوريا.

يُشار إلى أنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي يعتقد أنّ "حزب الله" حائز على صواريخ بعيدة المدى قادرة على ضرب المنشآت التي يعتمد عليها الكيان إلى حدّ كبير .

المصدر:بنت جبيل

113